وزير التجارة السعودي: تركيا بلد آمن واستثمارنا داخلها سيزداد بسبب البنوك الإسلامية

تم النشر: تم التحديث:
5
5

قال وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد بن عبدالله القصبي إن المستثمرين السعوديين يرون في تركيا دولة آمنة وبيئة جيدة للاستثمار متوقعاً زيادة في حجم الاستثمارات السعودية داخل الأراضي التركية خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن حجم الاستثمار سيزداد بسبب نشاط البنوك الإسلامية المتواجدة في تركيا، وهو ما سيساهم في تشجيع المستثمرين السعوديين على القدوم والعمل في تركيا.

وأضاف الوزير في حوار صحفي مع صحيفة "يني شفق" التركية، نشر الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول 2016، أنه تم توقيع 7 اتفاقيات استثمارية بين السعودية وتركيا.

http://www.yenisafak.com/ekonomi/enerji-ve-finansta-yatirim-plani-2573469

وأكد القصبي للصحيفة أن العلاقات الثنائية التي تجمع المملكة العربية السعودية بالجمهورية التركية "قوية جداً وتشهد تطورات ملحوظة على جميع الأصعدة"، مضيفاً أن العديد من الشركات السعودية باتت ترغب في دخول السوق التركي "بعد أن ساهمت الحكومة في خلق مناخ مشجع على الاستثمار الأجنبي".

وأضاف أن التقارير التي حصل عليها مؤخراً تشير إلى دخول أكثر من 500 ألف سعودي إلى الأراضي التركية خلال العام الماضي، وهو ما أعتبره مؤشراً على حجم الاستثمار بين البلدين في قطاعات عديدة أبرزها التجارة والسياحة والطاقة.

وأعرب القصبي عن أمله في توصل البلدين إلى صيغة يتم من خلالها إقرار المزيد من التسهيلات تشجيعاً للمستثمرين، مشيراً إلى وجود قضايا ينبغي عليهما حلها لضمان الاستفادة من حجم الاستثمار بينهما، أبرزها اتفاقيات التبادل التجاري، وتفعيل دور منظمة التعاون الإسلامي اقتصادياً وتنشيط التجارة الحرة بين البلدين.

ويشارك الوزير السعودي في القمة ممثلاً لبلاده بعد أن اختارتها اللجنة المنظمة للمشاركة كضيف شرف.

https://twitter.com/malkassabi/status/803549005561073664

وتأتي تصريحات الوزير السعودي بعد أيام على إعلان الحكومة التركية عن تسهيلات جديدة للمستثمرين الأجانب من شأنها أن توفر لهم بيئة تتناسب وتطلعاتهم، حيث أوعز رئيس الوزراء التركي لحكومته بدراسة منح الجنسية أو الإقامة لمن يرغب في الاستثمار في تركيا.