وزير الخارجية التركي: يجيب وقْف إطلاق النار في سوريا.. والأسد لا يصلح للحكم

تم النشر: تم التحديث:

دعا وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الجمعة 2 ديسمبر/ كانون الأول 2016، إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا، ووصَف الوضع في حلب بالخطير، وقال إن رئيس النظام السوري بشار الأسد لا يصلح للحكم.

ورداً على سؤال عن الأسد في مؤتمر صحفي ببيروت، ذكر جاويش أوغلو أنه ما من شك أن الرئيس السوري مسؤول عن مقتل 600 ألف شخص، وأن مَن له سجل مثل هذا لا ينبغي أن يحكم دولة.

وتركيا، عضو حلف شمال الأطلسي، أحد الداعمين الرئيسيين لمقاتلي المعارضة الذين يسعون للإطاحة بالأسد. وتحاصر قوات الأسد مقاتلي المعارضة شرق حلب بعد أن حققت تقدماً سريعاً في الأيام القليلة الماضية لتدفعهم إلى شفا هزيمة ساحقة.

وقال جاويش أوغلو إن تركيا تتحدث إلى إيران وروسيا حليفتَي الأسد، بالإضافة إلى سوريا ولبنان، عن محاولة التوصل إلى حل في سوريا.

وتحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين عبر الهاتف 3 مرات على الأقل في الأسبوع الأخير بشأن سوريا، بينما اجتمع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع جاويش أوغلو في تركيا يوم الخميس.

وقال الوزير التركي عقب الاجتماع إن موسكو توافق على الحاجة إلى وقف القتال وتوفير المساعدات في حلب، لكن الخلافات لا تزال عميقة بين الجانبين بشأن الصراع.