بعد 21 عاماً من إعدامه جاءت براءته.. قصة شاب أُدين بالاغتصاب والقتل

تم النشر: تم التحديث:
1
صورة تعبيرية | Getty Images

برّأت أعلى هيئة قضائية صينية، الجمعة 2 ديسمبر/ كانون الأول 2016، ساحة شاب كان في الحادية والعشرين من عمره عندما أُعدم في عام 1995 بعد إدانته بالاغتصاب والقتل، قائلة إن الأدلة ضده لم تكن كافية.

وأُدين نيه شو بين قبل 21 عاماً بتهمة اغتصاب وقتْل امرأة في مدينة شيجياتشوانغ بإقليم خبي شمال الصين.

وأُعدم الرجل يوم 27 أبريل/ نيسان عام 1995 بعد أن أيدت محكمة محلية القرار في أعقاب الطعن على الحكم بإدانته.

وجاءت التبرئة من محكمة الشعب العليا بعد فحص القضية مرة ثانية والذي بدأ في يونيو/ حزيران.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا): "الحقائق غير واضحة والأدلة غير كافية".

وقضت المحكمة بأن معظم الأدلة التي استُخدمت ضد نيه مثيرة للريبة، وقالت إن هناك شكوكاً في صحة الاعتراف الذي أدلى به.

وأُعيد نشر مقطع فيديو لأفراد أسرة نيه. وهم يبكون بعد سماع الأنباء اليوم آلاف المرات على موقع التدوين المصغر "ويبو" وهو المعادل الصيني لتويتر.