اعتراضات و"شتائم" في الأوساط البريطانية بسبب 5 جنيهات.. هذه قصة الورقة النقدية التي أثارت الجدل

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

قال الأسترالي، مصمم الورقة النقدية الجديدة بالمملكة المتحدة، إنه من "الغباء" أن يحتج النباتيون بسبب ورقة الـ5 جنيه الجديدة، والتي تحتوي على دهون حيوانية.

تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول 2016، نقل عن البروفيسور ديفيد سليمان قوله إن هذه الورقة تحتوي على كميات ضئيلة جداً من الشحوم، وهو نوع الشحوم نفسه الذي يتم استخدامه في الشموع والصابون، لكن على الرغم من ذلك فإن الضغط لا يزال مسلّطاً على بنك إنكلترا لإيجاد بديل.

وأضاف سليمان، خلال مقابلة له في الإذاعة الأسترالية "تو جي بي"، قائلاً: "هذا غباء، إنه حقاً غباء. هناك كميات قليلة جداً من الشحوم في هذه الأوراق".

دعم أكثر من 120 ألف شخص عريضة على الإنترنت، تدعو بنك إنكلترا إلى التوقف عن استخدام شحوم الحيوانات في إنتاج هذه الورقة من فئة 5 جنيهات، وهي أول ورقة نقدية تستخدم فيها المملكة المتحدة البوليمر.

وورد في هذه العريضة ما يلي: "تحتوي الورقة النقدية على شحوم الحيوانات، الأمر الذي يُعد غير مقبول بالنسبة للنباتيين والهندوس والسيخ وغيرهم في المملكة المتحدة. نحن نطالب بأن تتوقفوا عن استخدام منتجات حيوانية في إنتاج العملة التي علينا أن نستخدمها".

وقال سليمان إن تصميم هذه الورقات كان أمراً صعباً جدًا، ولها العديد من الفوائد لمستعمليها، مقارنة بالأوراق القديمة. وأضاف قائلاً: "إننا لا نقوم بقطع الأشجار لصنع هذه الأوراق، وهي صحية أكثر من الأوراق الأخرى. فالورقة النقدية من فئة 10 دولارات في أستراليا هي ورقة بوليمرية، وتستخدم منذ سنة 1988".

طُورت هذه الورقة المثيرة للجدل من قِبل هيئة البحوث الأسترالية، وعمل عليها فريق يديره سليمان.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.