سر ولع المشاهير بالسرقة من الفنادق.. إليك اعترافات 5 فنانات منهن ليدي غاغا وكاردشيان

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

"هناك فرق كبير بين السرقة وما يتركه الفندق لك ويمكنك امتلاكه، مثلاً المملحة ليس من حقك أن تأخذها، ولكن الملح بداخلها.. نعم يمكنك!"

هكذا شرح روس من مسلسل friends لتشاندلر ما يمكنهما أخذه للبيت من الفندق ولا يعتبر سرقة.



via GIPHY


مقتنيات الفنادق من الشامبو والصابون وخف الحمام ليست أشياء رائعة أو نادرة، ومع ذلك فإن أغلب رواد الفنادق يقومون بتعبئة هذه الأغراض عند مغادرتهم.

الأمر ليس له علاقة بمدى امتلاكك للمال أو مستوى الفندق الذي تقيم به، فالفنانون أيضاً يسرقون من الفنادق، ووصل الأمر مع إحداهن لسرقة ورق الحمام!


1. كاتي بيري



Felt like a fairy godmother last night in @marchesafashion for @childrensla ❤️

A photo posted by KATY PERRY (@katyperry) on


"نعم أنا أسرق الوسادات من كل مكان أذهب إليه".. هكذا اعترفت المغنية كاتي بيري بحبها للسرقة من الفنادق، وبررت ذلك بمدى السعادة التي تشعر بها عندما تستلقي على مجموعة من الوسادات داخل سريرها في غرفة كبيرة، مشبهة في ذلك نفسها برواية Princess and the Pea.

وفي تغريدة لها عبر حسابها على موقع تويتر كتبت بيري: "اعذريني سيدتي، هل أصبحتِ حاملاً فجأة أم أنك تسرقين وسادة من فندقنا؟!"



ليست الوسائد فقط، فعندما كان عمرها 17 عاماً، أقامت في فندق فاخر جداً في اليابان وسرقت منه كل شيء، وكانت تطلب المزيد من الشامبو وغسول اليد من عاملة التنظيف لتأخذه معها وهي ذاهبة.


2. كيم كاردشيان



I recently went to the Hamptons and had so much fun! All the pics are up on my app!

A photo posted by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on


"عذراً، لقد سرقت اثنين".. هذا ما صرّحت به كيم كاردشيان بعد مغادرة فندق أتلانتس في مدينة دبي، اعترافاً بسرقتها ليس واحداً، ولكن اثنين من أرواب الحمام.

في العادة، يسرق رواد الفنادق زجاجات الشامبو، وبطاريات جهاز التحكم عن بُعد، وربما مجفف الشعر، ولكن كاردشيان سرقت روب حمام غالي الثمن من فندق في دبي.

واعترفت بأن تصرفها هو عادة لديها قائلة: "من أكثر الأشياء المفضلة لدي عند الإقامة بأي فندق، هو روب الحمام الأبيض المثير، كل من يسافرون معي يعلمون أنني مهووسة به. في بعض الأوقات، آخذ الروب معي من أماكن إقامتي المفضلة مثل فندق أتلانتس بدبي، وفندق مونتاج بيفرلي هيلز؛ لأنهم حقاً يملكون أفضل الأنواع".


وضمنت كاردشيان للفندق دعاية رائعة دون أي تكاليف، واستغل الفندق هذه الفرصة وأطلق على صفحة إنستغرام الخاصة به فيديو لامرأة تتسلل لسرقة روب من الفندق والهروب به، ولكنها تجد رجال الأمن أمامها في المصعد ليمنعوها من الهرب.

وعلقت الصفحة على الفيديو قائلة: "بسبب الأحداث الأخيرة التي تعرض لها الفندق، الروب الأبيض الفاخر الخاص بفندق أتلانتس أصبح مطلوباً بشدة، مما جعل فريق الحراسة يشدد الأمن عليه، شكراً لكِ كيم كاردشيان".



حقاً.. ليس من الممكن أن يفوت مثل هذه الفرصة المجانية!


3. مارغوت روبي



Fun night last night at the Gotham Awards with #calvinklein #deepeuphoria #ad

A photo posted by @margotrobbie on


النجمة الجذابة مارغوت روبي أيضاً كانت لها تجربتها مع السرقة من الفنادق، ولكن هذه المرة لن تصدق ماذا سرقت مارغوت، لقد سرقت ورق الحمام! لا نعرف الحقيقة ما سر حب المشاهير لسرقة متعلقات الحمام!

واعترفت روبي بفعلتها عندما كانت ضيفة برنامج tonight show، وقالت لجيمي فالون مقدم العرض إنها لا تحب البيوت الهادئة، لذلك هي تعيش في بيت واحد مع 5 من أعز أصدقائها، وهو شيء ممتع كما وصفته، إلا في شيء واحد وهو نفاد ورق الحمام، وأحياناً يتسلل أصدقاؤها إلى غرفتها لسرقة ورق الحمام الخاص بها.

عند ذلك، قاطعها فالون: "ولكنني سمعت أنك تقومين بسرقة ورق الحمام من الفنادق! "

ضحكت روبي بشدة قبل أن تعترف بأنها بدأت بأخذ بعض الأغراض من غرفة الفندق ووجدت أمامها ورق الحمام، وقتها تذكرت مأساتها عند نفاده فقررت أخذه معها.






لسوء حظها، اختلس أحد المصورين صورة لها وهي خارجة من الفندق وتحمل كيس أحد المحلات التجارية وبداخله ما سرقته وعلامات الندم على وجهها.


4. جنيفر غارنر




لم تعترف جنيفر غارنر بذلك، ولكن زوجها السابق سكوت فولي هو الذي صرح بذلك عندما قال إنها تمتلك الكثير من الأغراض، ومع ذلك ففي كل مرة يغادران فيها فندقاً تملأ حقيبة سفرها بصابون الحمام والشامبو.

وتقول غارنر إنها تفعل ذلك لأنها ستحتاج هذه الأغراض عندما تسافر، ولكن زوجها يرد أنه عندما نسافر فإننا نذهب لأماكن بالفعل توفر الصابون فلا داعي لذلك.

"في بيتنا العديد من الأدراج الممتلئة بهذه المسروقات؛ لأننا فعلياً لا نستخدمها، جنيفر هي السارقة ولست أنا"، كما قال فولي.


5. ليدي غاغا




وأخيراً.. إحداهن سرقت من فندق شيئاً ليس له علاقة بأغراض الحمام.

هذه المرة هي ليدي غاغا عندما اعترفت على نفسها، خلال ظهورها في برنامج the view، بأنها حاولت سرقة صورة لووبي جولدبيرج، وهي أحد مذيعات هذا البرنامج، وذلك خلال إقامتها بأحد فنادق نيويورك.







وقالت غاغا في بداية العرض: "أريد أن أخبركم بقصة ظريفة، في وقت سابق كنت في فندق مليء بصور ووبي جولدبيرج، وأنا من أشد المعجبين بها، وفي ليلة عدت أنا وأصدقائي متأخرين، وبدأت في مشاهدة الصور المعلقة وقررت أخذ واحدة منها إلى غرفتي".

ولكنها لم تستمتع بها كثيراً، فبعد دقائق كان أحد رجال الأمن يطرق غرفتها ويطلب منها إعادة صورة ووبي.