هجمات إلكترونية على منشآت حيوية سعودية.. ومركز الأمن يتهم جهات خارجية

تم النشر: تم التحديث:
HACKER
Dimitri Otis via Getty Images

أعلن مركز الأمن الإلكتروني، التابع لوزارة الداخلية السعودية، اليوم الخميس، الأول من ديسمبر/كانون الأول 2016، رصد "هجمة إلكترونية منظمة على عدة جهات حكومية ومنشآت حيوية".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المركز، أن "الهجمة تهدف إلى تعطيل جميع الخوادم والأجهزة للمنشأة (التي تتم مهاجمتها)، بحيث يؤثر ذلك على جميع الخدمات المقدمة من تلك المنشأة".

ويقوم المهاجم -بحسب المركز- بالاستيلاء على معلومات الدخول للنظام، ثم زرع برمجية خبيثة لتعطيل بيانات المستخدم.

وبين المركز أن الهجوم "استهدف عدة قطاعات منها الحكومية وقطاع النقل وجهات أخرى".

وتشير المؤشرات -بحسب الوكالة- إلى أن "مصدر هذا الهجوم هو من خارج المملكة، ضمن عدة هجمات إلكترونية مستمرة تستهدف الجهات الحكومية والقطاعات الحيوية".

ولم يحدد المركز، توقيت الهجمات وعددها، وما إذا كانت تلك الهجمات أسفرت عن أي أضرار، أم أنه تم إحباطها جميعها.

وكان المركز قام بإرسال تحذيرات لعدد من الجهات الحكومية والمرافق الهامة يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عن تهديد يستهدف تعطيل الخدمات لبعض الجهات.

وتضمنت تلك التحذيرات "المعلومات اللازمة لتجنب الإصابة بالهجمة وسبل الحماية منها، والخطوات التقنية لتلافي تبعات الاختراق".

وأكد مركز الأمن الإلكتروني على ضرورة اتباع مختلف القطاعات والأعمال لأفضل الممارسات والسبل الوقائية اللازمة، لحفظ وحماية البيانات والأنظمة من الاختراقات الإلكترونية المحتملة.

وكان ‏مركز الأمن الإلكتروني أعلن في 30 أغسطس/آب الماضي، عن "رصد هجمات إلكترونية خارجية، استهدفت شبكات إلكترونية لعدة جهات حكومية وقطاعات حيوية بالمملكة".