صورة هيلاري كلينتون معلّقة في البيت الأبيض.. هل سيزيلها ترامب؟

تم النشر: تم التحديث:
SBL
social media

تظهر هيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية الخاسرة للرئاسة الأميركية، في لوحة مرسومة لها بـ"قاعة الصليب" في البيت الأبيض، عندما كانت السيدة الأولى للولايات المتحدة الأميركية سابقاً، وهي محاطة بديكور احتفالي وعلى الجانبين رجلان جليديّان.

وتظهر هذه اللوحة ضمن عدد من اللوحات للرؤساء السابقين والسيدات الأوليات السابقات للولايات المتحدة. ورسم الفنان سيمي نوكس هذه اللوحة في عام 2003، كما رسم أيضاً صورة لزوجها الرئيس السابق بيل كلينتون.

وقد أُثيرت أسئلة حول ما الذي سيفعله الرئيس المنتخب دونالد ترامب باللوحة عندما ينتقل إلى منزله الجديد في البيت الأبيض العام المقبل، بحسب تقرير لصحيفة "ديلي برس" البريطانية.

ربَّما ليس هناك أي داعٍ لإزالة هذه اللوحة، لكن هل سيضطر الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة إلى رؤية منافِسته السابقة كل يوم؟

وقد شوهدت اللوحة بعد أن فتح البيت الأبيض أبوابه لعرض زينة عيد الميلاد السنوية، وموضوع هذا العام بعنوان "هدية الأعياد". وصُممت هذه الزينة لترسيخ قيم "فرحة الأخذ والعطاء، وأيضاً الهدايا الحقيقية التي تقدمها الحياة، مثل العمل والأصدقاء والأسرة، والتعليم، والصحة الجيدة".

وقد بذل الرئيس أوباما والسيدة الأولى ميشيل أوباما كل جهودهم لإظهار زينة فصل الشتاء هذا العام بشكل رائع وجميل، وتتضمن الزينة شجرة كريسماس كبيرة مغطاة بالنجوم الذهبية لتمثيل "نعمة العمل" تكريماً لمبادرة Joining Forces (توحيد الصف) التي أسسها البيت الأبيض.

وقد ابتكرت السيدة الأولى ميشيل أوباما والدكتور جيل بايدن فكرة المبادرة بهدف دعم الجنود وأسرهم، حتى يُسمح للزوار بكتابة رسائل تُرسل إلى أفراد الجيش الأميركي باستخدام الشاشات التي تعمل باللمس.

ويُقدم البيت الأبيض أيضاً كعكة الزنجبيل، التي تتطلب 150 رطلاً من كعكة الزنجبيل و100 رطل من خبز الكعك، فضلاً عن 20 رطلاً من عجينة السكر، و20 رطلاً من قطع السكر المنحوت و20 رطلاً من الثلج.

وأمر الرئيس أوباما بصنع تمثاليْن مماثليْن لكلابه بو وساني لوضعهما ضمن زينة عيد الميلاد لعام 2016 والذي سيكون آخر عيد له في البيت الأبيض.

وساعد في هذه المهمة الضخمة، المتمثلة في تزيين منزل الرئيس، أكثر من 90 متطوعاً، الذين جاءوا في عيد الشكر لمساعدة العائلة الأولى بالولايات المتحدة في الاحتفال بالعام الجديد.

وعلينا أن ننتظر ونرى ما الذي سيفعله الرئيس الجديد دونالد ترامب وزوجته ميلانيا وابنه بارون وابنته إيفانكا وبقية العائلة، للاحتفال بأول عيد للميلاد لهم في البيت الأبيض لعام 2017.

- هذا المقال مترجم عن صحيفة The Daily Express البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.