أحمد عز: لن أهاجر من مصر بسبب زينة

تم النشر: تم التحديث:
AHMAD
social media


نفى الممثل المصري أحمد عز، ما تردد من أقاويل وشائعات عن دخوله في حالة اكتئاب شديدة، أو تفكيره في الهجرة من مصر، بعد الحكم عليه بالسجن لـ3 سنوات، في قضية اتهامه بسب وقذف الممثلة ومواطنته زينة.

عز صرّح لموقع "في الفن" أن هذه الأقاويل " كلام فارغ" حيث قال: " لا يعقل أن يصل الأمر إلى ذلك الحد، من المستحيل أن أهاجر وأترك مصر".

وأضاف كذلك أنه يحضِّر لعمل فني جديد، ويركز به تماماً، أما فيما يتعلق بالقضية التي تم اتهامه فيها، فقد أشار إلى أنه سيقدم طعناً على الحكم.

وكانت محكمة جنح أول مدينة نصر برئاسة المستشار أشرف عاصم، قد قضت السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، برفض معارضة الفنان أحمد عز، وتأييد حبسه 3 سنوات بتهمة سب وقذف الممثلة المصرية زينة.

وكان أحمد عز تقدم بمعارضة على حبسه 3 سنوات في تهمة سب وقذف زينة وتغريمه 15 ألف جنيه وإلزامه بدفع مبلغ مالي قيمته 20 ألف جنيه، الذي أصدرته محكمة جنح مدينة نصر، وذلك بعد أن أقام دفاع الفنانة زينة دعوى أمام محكمة الجنح يتهم فيها عز بسب وقذف موكلته، والادعاء عليها كذباً والتشهير بها.

وقالت المحكمة في حيثيات الحكم: "إنه بعد اطلاعها على أوراق الدعوى، ولما ثبت ارتكاب المتهم لجريمة السب والقذف العلني، متضمناً طعناً في عرض المدعية مكتمل الأركان، بعد أن أسند إليها قيامها بنسب طفليها له، وادعائها أنه والدهما، وتزويرها محررات رسمية واستعمالها".

وأضافت المحكمة: "مع ثبوت ارتكاب المتهم جريمة البلاغ الكاذب، وثبوت صدور حكم نهائي بإثبات نسب الطفلين زين الدين وعز الدين إليه، فإن المحكمة تقضي بإدانته عملًا بالمادتين "303،305" من قانون الإجراءات الجنائية".