حفيدة عدو بوتين.. وفاة شابة روسية وابن دبلوماسي في حادث سيارة غامض

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIA
huffingtonpost

توفيت حفيدة رجل الأعمال بلاتون ليبيديف، المعروف بعدائه الشديد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في حادث سيارة، دون معرفة أسباب وقوعه، فيما كان برفقتها ابن الدبلوماسي آزير ياغوبوف.

إذ وقعت الحادثة على بحيرة لوغانو السويسرية الشهيرة، في الرابعة من مساء السبت الموافق 26 نوفمبر/تشرين الثاني، حسبما ذكر موقع الأخبار السويسري Blick.

حيث فقدت الشابة ديانا ليبيديفا حياتها، التي كانت تعرف أيضاً بين أصدقائها بـ"السيدة الروسية دي"، وذلك في إثر حادث سيارة مروّع، إذ إنها كانت تقود السيارة مع صديقها ابن الدبلوماسي آزير ياغوبوف.

@daria_zaytseva 😘😘😘

Ein von Diana L (@ladydd11) gepostetes Foto am


وقد وقع الحادث بعدما اخترقت السيارة حاجز الجسر الموجود على بحيرة لوغانو لأسباب غير معلومة، وهوت السيارة في إثر ذلك في المياه، مما تسبب في غرق كلٍّ منهما، ثم انتشل الجثتين رجالُ أمن البحيرة.

ووفق ما يذكره الشهود وتبثُّه التقارير الإعلامية، يظهر أن الحادث وقع في إثر أن السيارة كانت في سباق، إلا أن رجال المباحث لم يؤكدوا ذلك تأكيداً رسمياً.


جدها أحد أبرز أعداء بوتين



كانت الشابة الروسية، التي درست في سويسرا، معروفةً بالحياة الماجنة، وبأنها حفيدة رجل الأعمال بلاتون ليبيديف، الذي كان عضواً في حكومة القِلة، والرجلَ الثاني في مجموعة Yukos النفطية بعد الملياردير الروسي ميخائيل خودوركوفسكي، وكان حُكِم عليه بالسجن لمدة 11 عاما بتهمة التهرب الضريبي وغسيل الأموال.


A photo posted by Diana L (@ladydd11) on


هذا وقد أبدى العديد من الناس حزنهم البالغ لهذا الحادث على الشبكات الاجتماعية، حتى إن سيدة رثتها على إنستغرام بقولها: "ديانا، قلبي ينزف".

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الألمانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.