فعلها "داعش".. تنظيم "الدولة الإسلامية" يعلن مسؤوليته عن هجوم جامعة أوهايو

تم النشر: تم التحديث:
OHIO UNIVERSITY
ASSOCIATED PRESS

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في بيان نشرته وكالة أعماق للأنباء الموالية له اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 أن المهاجم الذي دهس المارة في جامعة ولاية أوهايو الأميركية وطعن آخرين بسكين "هو جندي للدولة الإسلامية".

واقتحم طالب جامعي من عائلة مهاجرة من الصومال بسيارته أمس الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني حشداً في جامعة ولاية أوهايو قبل مهاجمة مارة بسكين مطبخ ما أدى إلى إصابة 11 شخصاً قبل أن تقتله الشرطة.

وأعلن مسؤولون في الولاية الأميركية الشمالية في وقت سابق أمس أن الطالب عبد الرزاق علي أرتان تحرك بمفرده على ما يبدو في الهجوم الذي يتم التحقيق فيه على انه اعتداء قد يكون إرهابياً.

كما يبدو أنه نشر تعليقاً مناهضاً للولايات المتحدة على فيسبوك قبل دقائق من الهجوم، على صفحة سارعت السلطات إلى حجبها بحسب الإعلام الأميركي.

وقال التعليق "لم أعد أحتمل. أميركا! توقفي عن التدخل في بلدان أخرى، خصوصاً أمة الإسلام. لسنا ضعفاء. لسنا ضعفاء، تذكري ذلك"، على ما نقل تلفزيون إيه بي سي.

أضاف "إذا أردتم أن يوقف المسلمون هجمات الذئاب المنفردة فاصنعوا السلام" متابعاً "لن نسمح لكم بإغماض جفن ما لم تعطوا المسلمين السلام".

وأعلنت السلطات عن معالجة 11 جريحاً أصيبوا صدماً أو طعناً في مستشفيات محلية، مؤكدة أن جروحهم ليست خطيرة.

أفاد الإعلام الأميركي أن أرتان صومالي الأصل، فيما لم يؤكد المسؤولون هذه المعلومات، واكتفوا بالقول إنه قد يكون مولوداً في 1998.

يأتي هذا الهجوم بعد شهرين على إقدام مهاجر صومالي على طعن 10 أشخاص في مركز تجاري في مينيسوتا قبل أن يقتله شرطي خارج دوام خدمته.

ووصفت السلطات المهاجم ضاهر أحمد أدان البالغ 20 عاماً بأنه "متشدد"، وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجومه معتبراً أدان أحد "جنوده".