هل تعرف الباركور؟.. هذه اللعبة الخطيرة قتلت أشهر لاعبي الشطرنج في العالم

تم النشر: تم التحديث:
THTHTH
AP

لقي لاعب شطرنج روسي بارز حتفه، بعد أن سقط من شرفة شقة في العاصمة موسكو، بعد محاولته القيام بحركات خطيرة على ما يبدو.

وسقط يوري يليسيف، البالغ من العمر 20 عاماً من الطابق 12 السبت الماضي، وتوفي على الفور متأثراً بجراحه قبل وصول سيارة الإسعاف. وتعكف السلطات حالياً على التحقيق بالحادثة للوقوف على ملابساتها، وفق ما نقلت صحيفة الغارديان البريطانية، الإثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وتواترت أخبار بأن يليسيف كان من هواة (الباركور)، وهي رياضة مبتكرة تعرف أيضاً باسم (الجري الحر)، وتشتمل على تسلق الجدران، أو القفز من فوقها ومن على الأسطح والسياج والمباني.

وكتب دانيل دوبوي زميل يليسيف في مجال الشطرنج عبر الشبكات الاجتماعية قائلاً، إن صديقه كان يحاول التسلق عبر نافذة ليصل إلى شرفة مجاورة، لكنه تعثر وسقط.

أما زميل يليسيف في السكن، شامل أرسلانوف، الذي كان في غرفة أخرى عند وقوع الحادث، فقال "كان يوري يحب أن يأخذ الأشياء إلى أقصى حد". وأضاف متحدثاً لقناة Ren TV أن زميله كان قد تسلق المنطقة بين النافذة والشرفة من قبل.

وقالت إحدى جيران يليسيف لقناة Life، إنه شوهد وهو يمارس هذه الحركات الخطيرة خلال الصيف. وأظهرت صورة على الشبكات الاجتماعية يليسيف متعلقاً من حافة مرتفعة عن الأرض.

وكان يليسيف قد فاز ببطولة العالم للأشبال في الشطرنج عام 2013، وحصل على لقب أستاذ باللعبة عام 2013، كما فاز ببطولة موسكو المفتوحة هذا العام واحتل المرتبة 212 عالمياً بحسب الاتحاد الدولي للشطرنج.

وشكَّلت وفاة يليسيف صدمة لعالم الشطرنج، كما تصدرت العناوين في روسيا التي تعتبر بلداً يبدي احتراماً كبيراً لهذه اللعبة. وتأتي هذه المأساة مباشرة قبل المباراة الأخيرة ضمن نهائي بطولة العالم أمس الإثنين، بين حامل اللقب النرويجي ماغنوس كارلسن ومتحديه الروسي سيرغي كارياكن.

وقدَّم نائب رئيس الوزراء الروسي فيتالي موتكو تعازي الحكومة عقب الحادث، ووصف يليسيف بأنه "كان موهوباً للغاية. كان يمكن أن يجلب العديد من الفوائد لرياضته ووطنه".

أما مدربو يليسيف ومعارفه، فقالوا إنه كان يمتلك شخصية مميزة ومتفردة، سواء كشخص أو كلاعب.

وقال مدرب المنتخب الوطني الروسي للشطرنج سيرغي يانوفسكي لوكالة R-Sport الحكومية، إن يليسيف كان أحد أكثر أساتذة الشطرنج موهبة في روسيا، كما امتدح "تفرده المتنوع".

وأضاف يانوفسكي "كان تفرده وبحثه عن الطريق الصحيح بأسلوبه الخاص بادياً في جميع قراراته. لقد كان يرفض أي خطة معدة مسبقاً. حتى حينما كان طفلاً، كان دائماً يرغب في إظهار شجاعته وتسلق شيء ما، لكن ليس لهذا الحد".


- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة "The Guardian" البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.