أكاديمي إماراتي يدافع عن مدير "العربية" تركي الدخيل

تم النشر: تم التحديث:

دافع الأكاديمي الإماراتي المعروف، عبدالخالق عبدالله، عن إعلامي بارز -لم يسمّه- طالته اتهامات مؤخراً؛ بسبب الكشف عن ثروته الضخمة، التي ازدادت بشكل ضخم وسريع خلال شهور.

وفي إشارة إلى الإعلامي السعودي تركي الدخيل، مدير قناة "العربية"، قال الأكاديمي الإماراتي عبر حسابه على تويتر الثلاثاء 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

المغردون انقسموا بين مؤيد ومعارض لما قاله عبدالخالق عبدالله عن الدخيل

وقال أحد المغردين، لا مشكلة أن يصبح الصحفي مليونيراً، إن لم يكن هناك تعارض بين عمله ومصدر دخله.

فيما اعتبر البعض أن الدخيل من أسرة غنية، فلا بأس أن يكون مليونيراً.

في حين اتهم ناشطون الدخيل بكسب هذه الأموال من خلال تخلّيه عن المهنية، وعمله لصالح جهة معينة، هي حكومة الإمارات.

وكان موقع "ميدل إيست أوبزيرفر" نشر -قبل أيام- تقريراً مرفقاً بالوثائق، عن تضخم ثروة تركي الدخيل.

وهذه المعلومات التي نشرها الموقع البريطاني أثارت جدلاً على الشبكات الاجتماعية، وأطلق بعضهم هاشتاغاً حول القصة.