كوسوفو تفتح تحقيقاً في إلقاء زجاجة حارقة على مبنى القنصلية التركية

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أعلنت السلطات في كوسوفو، الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، أن زجاجة حارقة ألقيت الليلة الماضية على القنصلية التركية في بريزرن، ثاني مدن البلاد.

وقال المدعي العام إن 5 أشخاص أوقفوا ووضعوا في الحبس على ذمة التحقيق مدة 48 ساعة دون مزيد من التفاصيل عن دوافع المشتبه بهم.

وأضاف: "وقع الهجوم عند قرابة الساعة 4:00 (3:00 تغ) وتسبب بأضرار مادية طفيفة لكن لا إصابات".

وكوسوفو حيث الغالبية مسلمة كانت جزءاً من السلطنة العثمانية حتى مطلع القرن العشرين وتشكل الأقلية التركية فيها 1% من السكان (1,8 مليون نسمة) وفقاً لإحصاء يعود الى عام 2011.

ويقيم قسم كبير من أفراد هذه الأقلية في بريزرن، حيث افتتحت القنصلية التركية في أبريل/نيسان.

ومنذ إعلان استقلال كوسوفو عن صربيا عام 2008 عززت عدة شركات تركية وجودها في البلاد خصوصاً في مجالات شق الطرقات والطاقة والمطارات.