كيد الحموات.. أم مهند تستغل مشهداً رومانسياً مع لميس لاستفزاز زوجته

تم النشر: تم التحديث:
DSGDSG
sm

بعد أن أسال زواج الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ، الشهير في العالم العربي باسم مهند، بالمصممة وخبيرة الموضة باشاك ديزار، في 20 فبراير/شباط 2016، الكثير من المداد على صفحات الجرائد، بدأت تظهر أخبار عن مشاكل بين الزوجة وكنتها نورتان على السطح.

واستغلت أم مهند، الإعلان الترويجي للمسلسل التركي الرومانسي الجديد "شجاع وجميلة" الذي لقي رواجاً كبيراً منذ حلقاته الأولى، والذي يلعب فيها ابنها دور البطولة إلى جانب توبا بويوكأستون، الشهيرة في الوطن العربي باسم "لميس"، لإثارة غضب الزوجة.

وحسب ما نشرته صحيفة "حرييت" التركية، فإن الأم علقت عبر حسابها بالإنستغرام على الفيلم الترويجي الذي ينتهي بقبلة بين مهند ولميس بالقول: "أجمل ثنائي لهذا العام، ما شاء الله، بارككما الله وحماكما من كل شر"، وهو ما فُهم على أنه رسالة إلى زوجة الابن.

وبعد أن لقي التعليق تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، اضطرت والدة كيفانش لاحقاً إلى الاعتذار عنه لما قد سببه من ألم لزوجة ابنها ديزار.

tgdsg

وقالت الأم لاحقاً: "لم أعلم أن الإعلان الترويجي سينتهي بمشهد قُبلة بين كيفانش وتوبا، تصرفت بتلقائية، كل ما قلته هو أنهما يليقان لبعضهما، ولم أقصد الإساءة إلى زوجة ابني ديزار.. أنا أتمنى لها ما أتمنى لابنتي".

وعند إجابتها عن سؤال حول العلاقة مع كنتها، قالت نورتان: "نحن لسنا مقربتين كثيراً، لكننا لا نؤذي بعضاً ونحترم بعضاً، وأنا سأحترم قرار ابني كيفانج بزواجه بها".

وكانت الأم قد اختارت عدم حضور حفل زفاف ابنها شهر فبراير، والذي أقيم في العاصمة الفرنسية باريس، ما أثار حينها التنبؤات حول حالة عدم التقارب بين الزوجة وعائلة مهند ورفض الأخيرة لها.