سما المصري: أتعرَّض للتحرُّش رغم ارتدائي النقاب في الأماكن العامة

تم النشر: تم التحديث:
SAMA ELMASRY
innfrad

أعلنت الراقصة الاستعراضية سما المصري عن تعرضها للتحرش، رغم ارتدائها النقاب مراتٍ عديدة في الأماكن العامة، وأكدت خلال استضافتها في برنامج "نفسنة" على فضائية "القاهرة والناس" عن دخولها النيابات والمحاكم أكثر من منزلها.


ترتدي النقاب وتتعرض للتحرش






إذ قالت الراقصة المصرية سما المصري، في حلقة أمس الأحد 27 نوفمبر/تشرين الثاني، أنها اضطرت إلى ارتداء النقاب في بعض الأماكن العامة، كي لا يعرفها أحد، وأكدت أنها تعرضت للمعاكسات والتحرش بالرغم من ارتدائها النقاب.

لافتةً إلى زيادة التحرش داخل المجتمع المصري بطريقة مبالغ فيها، وأردفت أن النساء كن يلبسن الملابس القصيرة في الماضي، إلا أنهن لم يتعرضن لهذا النوع من التحرش.


تدخل المحكمة أكثر مما تدخل بيتها




وأضافت المصري أنها تدخل إلى المحاكم والنيابات أكثر مما تدخل لبيتها، مؤكدةً أنها لا تعرف سبباً لذلك، غير أن بعض الشخصيات يكونون محط أنظار سواء فعلوا شيئاً أو لم يفعلوا.

ولفتت إلى أن والدتها طلبت منها أن تغادر المنزل وتنتقل للإقامة في مكان آخر، وذلك في مرحلة كانت المصري تتلقى فيها التهديدات.


مصدر ثروتها







أما عن مصدر ثروتها، فقالت المصري أن أسرتها متوسطة مادياً إلا أن زواجها برجل ثري ساعدها في أن تصبح غنية، حيث قالت: "تزوجت رجلاً مقتدراً مادياً، لهفت منه لهفة واتطلقت".

موضحةً أن عملها لم يدر لها أي أرباح حتى الآن، حيث إنها أنفقت الكثير من الأموال في إنتاج الأغاني والأفلام وافتتاح قناتها الخاصة "فلول"، وأكدت أنها وصفت بالجنون بسبب تلك التسمية.

وأردفت أنه ليس عيباً أن ينفق الفنان على عمله في البداية حتى يحظى بفرصة، إلا أن الفرصة لم تأتها بعد.

وتابعت قولها: "الناس بيقولوا بتجيب الفلوس دي منين، ماشية في البطال! بس عايزة أقول لهم المشي البطال مابيجيبش فلوس".


الرقص.. حلم الطفولة


المصري أكدت أنها كانت ترغب منذ الطفولة في أن تصبح راقصة، لكن شقيقها قام بضربها "علقة موت" حسب وصفها لردعها عن تلك الأمنية.

وأوضحت أنها عوضت ذلك باتجاهها للرقص الاستعراضي وتقديمها أغنيات استعراضية مصورة.


أما عن صورها في "الجاكوزي"، وتوقعها بأن يتم تقبيلها، قالت المصري أن كل فنان يستخدم حسابه على إنستغرام لكي ينشر صوره ويعرف جمهوره ما يفعله في حياته، وأنها كانت في بيتها، لكن هناك من خلق لينتقدها.


أجرت عمليات تجميل






أفصحت المصري عن إجرائها عملية حقن شفاه قبل سنوات، وبعد فشل العملية أحجمت عن تكرار تجارب الجراحات التجميلية، إلا أنها تعالج التجاعيد باستمرار بالعلاج بـ"البوتكس".


كيف ترى الرجل؟



وترى المصري أن حضورها أضفى نوعاً من الإثارة والجرأة في تناول مشكلات الشباب بشكل نقدي ساخر، مثل وقوع الشباب في شباك إعلانات الوظائف الوهمية، وكيف ترى السيدات جمال الرجل.

إذ قالت المصري أن "جيب الرجل" –أمواله- أهم ما يميزه من وجهة نظرها، بسبب متطلباتها الكثيرة.


تتمنى الغناء مع مطرب شعبي


فيما تتمنى أن تنتج أغنية مشتركة مع المغني الشعبي شعبان عبدالرحيم، وعبرت عن حبها الشديد له، لكنه يرفض أن تشترك معه في الأغاني لأنه يحب تقديم فن شعبي بينما تتجه هي للفن العصري.