حقيقة تعرُّض بشار الأسد لتسمُّم وإصابته بمرضٍ معدٍ

تم النشر: تم التحديث:
BASHAR ASSAD
Sana Sana / Reuters

تداولت وسائل إعلام عربية خبراً نقلاً عن وزارة الإعلام التابعة لنظام بشار الأسد، يفيد بتعرض الأسد لمحاولة تسمم وإصابته بمرض معد.

وبعد ساعات من الخبر المتداول، نشر حساب وزارة الإعلام على صفحته بفيسبوك الأثنين 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، تدوينة قال فيها إن موقع الوزارة تعرض لعملية قرصنة.

ولم تعرف هوية الجهة التي قامت بقرصنة الموقع الإلكتروني لوزارة الإعلام التابعة للنظام السوري.

وقد تعطل موقع الوزارة الرسمي، فيما حاول رواد الشبكة العنكبوتية الوصول للموقع، لكن دون جدوى، وظهرت رسالة تحتوي على عبارات أن الموقع تحت الصيانة يرجى الدخول لاحقاً.

وبحسب موقع عربي 21 كان خبر تسمم الأسد لا يزال الخبر موجوداً على الموقع الذي بدا أنه يواجه مشكلة في الدخول إليه. ويحتل الخبر الترتيب الأول في قسم الأخبار الرئيسية في الموقع.

yyy

وكان نص الخبر الذي وضعه مخترقون للموقع (هاكرز).

"محاولة تسميم سيادة الرئيس وأنباء عن إصابة سيادة الرئيس بمرض معد خطير!

وصل إلينا مؤخراً خبر إصابة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد رعاه الله ويحفظه من كل شر بمرض معد خطير! وإلى هذه اللحظة لم يتمكن طاقم الفريق من معرفة التفاصيل للأسف الشديد.

وحسب ما وصل لدينا من معلومات أن المرض انتقل إلى سيادة الرئيس بشار الأسد عن طريق تسميم الطعام. والجهات المختصة ما زالت تبحث عن صاحب هذه العملية الشنيعة.

ولكن بحمد لله ورعايته، فريق من الأطباء المختصين يشرفون على حالة سيادة الرئيس، ويقومون بالكشف عن نوع المرض وصحة التسمم.

وسوف يقوم الفريق بمتابعة التفاصيل ومتابعة الحدث لمعرفة المزيد من الأخبار عن صحة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد حفظه ورعاه. نسأل الله العلي العظيم أن يطيل بعمره ويشفيه من كل مكروه.