حظر "القات" على عناصر من الجيش اليمني.. هذا عقاب من يخالف القرار

تم النشر: تم التحديث:
3
3

باتت نبتة "القات" المخدرة محظورة على قطاع من عناصر الجيش اليمني أثناء خدمتهم بدءاً من اليوم إثر صدور قرار بذلك من قائد عسكري.

القرار صدر عن قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، ونشرته قيادة المنطقة عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك، وتضمن تحذيراً للمخالفين بالفصل نهائياً من الجيش.

والمنطقة العسكرية الثانية هي إحدى المناطق العسكرية اليمنية السبع، ويقع مقرُّها بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (شرقي اليمن)، وتتنشر الألوية العسكرية التابعة لها في مدن ساحل حضرموت ومحافظة أرخبيل سقطرى (جنوب) ومحافظة المهرة (شرق).


قرار جديد


والقات نبات مخدر يتعاطاه أغلب اليمنيين باعتبار منشطاً، ويزرع في كثير من مناطق البلاد، ويتناوله اليمنيون بتخزينه في الفم لساعات، ويترافق معه في بعض الأحيان تعاطي مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والسجائر.

ويتعاطى كثير من جنود المؤسسة العسكرية في اليمن القات، خاصة أثناء ممارسة مهامهم في النقاط العسكرية المنتشرة على طول وعرض البلاد، حسب تقارير محلية.

ولم تصدر أي قرارات مماثلة بحظر تناول القات بالنسبة لعناصر الجيش في بقية المناطق العسكرية الستة.

ويختلف المجتمع في محافظة حضرموت عن بقية المحافظات اليمنية في نظرته لشجرة القات؛ إذ يعتبرها نبتة دخيلة على المحافظة قادمة من المحافظات الأخرى.