قطع 80 كلم لإعادة محفظة نقود إلى صاحبها.. مغربي في إيطاليا أصبح حديث الشبكات الاجتماعية

تم النشر: تم التحديث:
WALLET
Close-up of wallet on table. | Peter Chadwick LRPS via Getty Images

قطع عبد الرزاق عيدا، وهو مغربي يبلغ من العمر 40 عاماً، ويعمل بائعاً متجولاً، مسافةً تزيد عن 80 كلم بسيارته، من أجل إعادة محفظة نقود إلى صاحِبها، في جنوبي إيطاليا.

وأضاف عيدا، المنحدر من مدينة المحمدية المغربية: "كنت ذاهباً إلى المسجد، فوجدت محفظة نقود تحتوي على عددٍ من بطاقات الائتمان ونقود، فقرّرت إعادتها لصاحبها".

وقال إن صاحب المحفظة، وهو مقاول من ماغلي جنوبي إيطاليا "شكرني، وألحَّ أمام رفضِي أخذ مكافأة أن يدفع لي تكلفة التنقل".

لهذا قرر صاحب المحفظة أن ينشر هذه القصة على المواقع الاجتماعية، الشيء الذي لقي إشادة كبيرة من طرف رواد الإنترنت ووسائل الإعلام.





بالنسبة لِفيتشينزو أبينانتي، القنصل الشرفي للمغرب في باري، فإن عبد الرزاق "قام بمبادرة رائعة، التي على العديد من مواطني بلادي أخذ العبرة منها"، مضيفاً أنه تلقى مجموعة من الاتصالات من قِبل العديد من المقاولين الراغبين في توظيف هذا الشاب، الذي سيكون في الأيام القادمة ضيفاً في بعض البرامج التلفزيونية.

وفي قصة مشابهه، وقعت في ديسمبر/كانون الأول 2015، وجد مغربي آخر مقيم في إسبانيا محفظة نقود تحتوي على المئات من اليوروهات، وطلب المساعدة من الإذاعة الإسبانية من أجل إعادتها إلى صاحبها.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة المغاربية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.