"ضد الرئيس".. رئيس وزراء فرنسا لا يستبعد الترشُّح أمام هولاند في الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي

تم النشر: تم التحديث:
MANUEL VALLS AND HOLLAND
FRED DUFOUR via Getty Images

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس في مقابلة نشرت الأحد 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 أنه لا يستبعد الترشح ضد الرئيس فرنسوا هولاند في الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي إلى الانتخابات الرئاسية في 2017، مشدداً بذلك الضغوط على هولاند.

وقال فالس لصحيفة "لو جورنال دو ديمانش" رداً على سؤال عما إذا كان من المحتمل أن يترشح إلى الانتخابات التمهيدية التي سينظمها الحزب الاشتراكي بوجه الرئيس هولاند كما أشار إلى ذلك رئيس الجمعية الوطنية كلود بارتولون، "على كل واحد أن يفكر بمسؤولية. سأتخذ قراري بعد تفكير عميق. مهما حدث فإن حس الدولة هو الذي سيقودني".

وأضاف "إنها مسألة بضعة أيام"، في حين أن مهلة الترشيح للانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي تنتهي في 15 كانون الأول/ديسمبر.

وعما إذا كان يعتبر أن ترشح هولاند لولاية ثانية يمكن أن يخلق دينامية، أجاب فالس "في مواجهة الارتباك والشك وخيبة الأمل وفكرة أن اليسار ليست لديه أي فرصة، أريد أن أكسر هذه الآلية التي قد تقودنا إلى الهزيمة".

وأضاف "تجمعني بالرئيس علاقات احترام وصداقة وولاء، ولكن الولاء لا يمنع الصراحة. لا بد من ملاحظة أن السياق تغير في الأسابيع الأخيرة. إن نشر كتاب أسرار (عن هولاند) أحدث ارتباكاً عميقاً في صفوف اليسار. بصفتي رئيساً للغالبية فإن مسؤوليتي تحتم علي أن آخذ هذا الأمر بعين الاعتبار".

والكتاب الذي يشير إليه فالس عنوانه "لا يجدر بالرئيس قول ذلك.." وقد أصدره صحافيون الخميس استناداً إلى مقابلات أجروها مع هولاند وأدلى فيها الرئيس بتصريحات أثار نشرها صدمة حقيقية في فرنسا.

وتضمن الكتاب تصريحات لهولاند انتقد فيها القضاء الذي وصفه بأنه "مؤسسة من الجبناء"، كما حكم على لاعبي منتخب فرنسا لكرة القدم بأنهم بحاجة إلى "تدريب عضلات أدمغتهم"، كما كشف أنه أجاز لأجهزة الاستخبارات الخارجية تنفيذ أربع عمليات اغتيال على الأقل.

وكسائر الطامحين لنيل ترشيح الحزب الاشتراكي إلى الانتخابات الرئاسية فإن أمام هولاند حتى 15 كانون الأول/ديسمبر لكي يتقدم بترشيحه إلى الانتخابات التمهيدية الأولى من نوعها للحزب اليساري بوجود رئيس أكمل ولاية واحدة فقط.

ولم يسبق لأي رئيس في الجمهورية الخامسة أن امتنع عن الترشح لولاية ثانية.