هوليوود: من دي نيرو حتى "الجوكر".. تجارب أداء فاشلة قادت نجوماً إلى النجاح

تم النشر: تم التحديث:
JYMSFRANKW
social media

لا تنجح دائماً تجارب الأداء التي يذهب إليها نجوم السينما في هوليوود وقت التحضير لأعمال جديدة، وقد يتم رفضهم لعدم مناسبة الدور لهم، ولكن بعضهم يكون سعيد الحظ، فيراه مخرج أو منتج العمل مناسباً لدور آخر في عمله، فيناله ويحقق نجاحاً به.

في هذا التقرير، نقدم عدة نماذج شهيرة لنجوم لم ينجحوا في الفوز بالأدوار التي ذهبوا لتجارب أدائها، ولكنهم فازوا بأدوار أخرى، ربما تكون أكثر منها شهرة.


هنري كافيل



بينما كان المخرج كريستوفر نولان يبحث عن ممثل لدور باتمان لفيلم Batman Begins، كان النجم هنري كافيل أحد الأسماء المطروحة وقتها بقوة في شركة الإنتاج؛ خاصة أنه كان أحد المرشحين لدور سوبرمان في فيلمSuperman : Flyby الذي تم إلغاؤه سابقاً.



mmthl

ولكن نولان صرف النظر عن كافيل وقتها واختار كريستيان بال من أجل دور باتمان، وتمر السنوات ويعمل نولان منتجاً لفيلم Man of Steel ويطلب مجيء كافيل لاختبار الدور، فيفوز به هذه المرة.


كيليان ميرفي



مع نجاح سلسلة The Dark Knight، بات من الصعب تخيل نجم آخر غير كريستيان بال في دور باتمان في الثلاثية التي أخرجها كريستوفر نولان، غير أنه كان هناك العديد من الممثلين المرشحين للدور قبل تصوير الجزء الأول Batman Begins.



h

وقبل الاستقرار على بال، كان أحد هؤلاء الممثلين المرشحين للدور النجم كيليان ميرفي، حيث قام بالفعل بتجربة أداء، إلا أن نولان تحمس له في دور آخر هو الشرير Scarecrow الذي كان من نصيبه بالفعل، فتبدأ كذلك سلسلة من التعاون الفني مع نولان في أفلام أخرى مثل Inception و Dunkirk.


توم هيدلستون



رغم أنه تألق في دور الشرير لوكي في سلسلة أفلام Thor، فإن تجربة الأداء الأولى للنجم توم هيدلستون كانت من أجل الحصول على دور آخر وهو بطل الفيلم نفسه "ثور".



d

ورغم أن صناع الفيلم اختاروا النجم كريس هيسورث للدور، فإن أداء هيدلستون كان مميزاً للغاية؛ فعرضوا عليه دور لوكي فوافق عليه، لتصير شخصيته أحد أنجح شخصيات الأشرار في عالم أفلام الأبطال الخارقين.


جيمس فرانكو


قبل أن يحصل النجم توبي ماجواير على دور الرجل العنكبوت في أول أجزاء فيلم Spider-Man، كان العديد من النجوم الشباب وقتها ضمن قائمة المرشحين، وبعضهم قام بتجارب أداء بالفعل مثل النجم جيمس فرانكو.



james franco

وبينما حصل ماجواير على الدور في النهاية؛ فإن أداء فرانكو كان جيداً جداً، فذهب إليه دور صديق بيتر باركر المقرب هاري أوزبورن، الذي لم يكن هناك ممثلاً مُرشحاً له، فيصبح فرانكو بعدها أحد أكثر نجوم جيله نجاحاً.


روبرت دي نيرو


واحدة من أشهر تجارب الأداء الفاشلة في تاريخ السينما العالمية كانت من نصيب النجم الكبير روبرت دي نيرو، والدور كان سوني كورليوني في فيلم العراب The Godfather، ورغم أن أداء دي نيرو كان مميزاً، فإن الشركة المنتجة اختارت النجم جيمس كان بدلاً منه.



rwbyrtdynyrw

ولكن بعد عدة سنوات، ومع تحضير المخرج فراسيس فورد كوبولا للجزء الثاني، طلب من دي نيرو الحضور لتجربة أداء شخصية فيتو كورليوني في شبابه، فيحصل دي نيرو على الدور ونال عنه جائزة أوسكار أفضل ممثل في دور مساعد ، ويبدأ بعدها مسيرة نجاح كبيرة.


إيوان ريون


ربما يكون دور النجم إيوان ريون في مسلسل Game of Thrones، الذي جسد فيه شخصية رامزي بولتون، هو أحد أكثر الأدوار كراهية من قبل الجمهور؛ ويعود سبب كبير في هذا إلى أداء ريون المميز للدور، ولكن ريون كان من الممكن أن يلعب دوراً مختلفاً تماماً قبل بداية تصوير المسلسل فقد كان أحد الاثنين المرشحين بقوة لدور آخر هو جون سنو، الذي ذهب في النهاية لمنافسه كيت هارنغتون، إلا أن أداء ريون ظل عالقاً في أذهان صناع المسلسل بعد عدة مواسم منه، فاتصلوا به وعرضوا عليه دور رامزي، فقبله.



d


توم فيلتون



لا شك في أن سلسلة Harry Potter قد حفرت اسمها في ذاكرة عشاق السينما، وبعد 8 أفلام ناجحة؛ بات من العسير فصل أسماء شخصياتها الرئيسية عن النجوم الذين لعبوا أدوارهم، إلا أن هذا الأمر كان من الممكن أن يتغير عند الإعداد للجزء الأول.

فقد قام النجم توم فيلتون بتجربتي أداء لدوري هاري بوتر ورون ويزلي، إلا أنهما كانتا غير ناجحتين، ولم يكن النجاح حليفه إلا عندما تقدم لتجربة أداء دور دراكو مالفوي، الذي قال إنه سعيد الحظ للفوز به، خاصة مع الضغوط الكبيرة التي كان يراها في كواليس التصوير تقع على عاتق دانيال رادكليف وروبرت جرينت اللذين فازا بدوري هاري ورون على التوالي.



f

من المؤكد أن دور الجوكر في فيلم The Dark Knight لهيث ليدجر هو أشهر أدوار النجم الراحل، كما يعده الكثيرون أفضل تجسيد على الإطلاق لشخصية الشرير الشهيرة على شاشات هوليوود، ولكن كل هذا كان من الممكن جداً ألا يتم لو لم يدخل اسم النجم كريستيان بال في الأحداث.

خلال البحث عن ممثل لأداء دور باتمان في فيلم Batman Begins، كان ليدجر أحد أقوى المُرشحين للدور، ولكن صناع الفيلم اختاروا بال للدور، غير أنهم ظلوا متذكرين أداء ليدجر المميز، فطلبوا حضوره في الجزء الثاني The Dark Knight لاختبار دور الجوكر، ليبهرهم ما قدمه، ويفوز به ويدخل التاريخ بعد أن قّدم أداء لا يُمكن نسيانه.