الفكرة كانت لزاب ثروت.. كليب يحارب التمييز ضد المرأة يحصد آلاف المشاهدات خلال ساعات

تم النشر: تم التحديث:

نور رجل أم امرأة"، هكذا كانت الحيرة التي تواجهك عند سماعك للمرة الأولى للفيديو كليب الجديد الذي أطلقه المغني المصري أحمد ثروت، والشهير بـ"زاب ثروت" بعنوان "نور"، بالتعاون مع المطربة أمينة خليل في أولى أغنياتها، التي تم إطلاقها أمس بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة.

ووفقاً لما نشرته الشركة المنتجة للكليب Axeer Studio على صفحتها الرسمية بموقع التوصل الاجتماعي "فيسبوك"، فإن الكليب تم إنتاجه تحت إشراف كامل من المجلس القومي المصري للمرأة The National Council for Women وبالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر ، وبدعم من سفارة اليابان بالقاهرة، ودعماً لحملة تاء مربوطة #سر_قوتك التي أطقلها المجلس القومي منذ رمضان 2016.

خلال 24 ساعة فقط.. مليون مشاهدة والأولى في تريند فيديو على يوتيوب

الكليب الذي تم طرحه الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حقق انتشاراً واسعاً في على مواقع الشبكات الاجتماعية، ومشاهدوه تخطوا المليون شخص على النسخة التي تم نشرها بالصفحة الرسمية للشركة المنتجية.

فيما حجز الكليب المركز الأول في تريند الفيديو، في النسخة التي تم نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب"، بنسبة مشاهدة خلال 24 ساعة وصلت إلى 250 ألفاً، وهذا غير ما حققه من نسب مشاهدة من نشر الفيديو على صفحة المجلس القومي للمرأة بموقع الفيسبوك، وكذلك صفحات مطربي الكليب.


القومي للمرأة: أسهمنا في كتابة الكليب لتأكيد رسائلنا


من جانبها قالت الدكتورة نجلاء العدلي، عضو المجلس القومي للمرأة، إننا نعمل على إعداد هذا الفيديو منذ فترة، تم اختيار موعد نشره للجمهور ليكون تزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة، الذي خصص له المجلس فعاليات تستمر لمدة 16 يوماً، تتضمن مسابقات فنية وماراثوناً رياضياً، بجانب الأعمال الفنية مثل كليب "نور".

وأكدت الدكتورة نجلاء لـ"هافينغتون بوست عربي"، أن فكرة الكليب في الأساس عرضها المطرب زاب على المجلس، إلا أننا شاركنا في صياغة التصور النهائي له، وتم إجراء عدة تعديلات بناء على توصيات المجلس، التي رغبنا من خلالها على تأكيد المعاني والأهداف التي أردنا إيصالها بهذا العمل الفني.

وعن نجاح الكليب وتحقيقه مشاهدة عالية في 24 ساعة، قالت "بصراحة نحن سعداء جداً بهذا النجاح لعدة أسباب، أهمها تأكيد الرؤية الجديدة للمجلس بالتوسع في الأعمال الفنية لتحقيق التوعية بقضايا المرأة، وهو ما يساعدنا على استكمال هذا النهج، وقريباً هناك أعمال فنية لدعم قضية تعليم المرأة وعملها، ومن أسباب السعادة الكبيرة أيضاً إقبال الشباب المصري والعربي، من الفتيات والبنين، على مشاهدة الفيديو، وهذا يعكس الوعي الثقافي لتلك الشريحة بقضية المرأة، وهو أمر مبشر جداً".

وعن تكاليف إنتاج الكليب، ذكرت عضو المجلس القومي للمرأة، أن تلك الأعمال تحتاج إلى تكلفة كبيرة لا يمكن للمجلس القومي للمرأة أن يتحملها، لذلك يكون البحث عن الدعم والراعي لتلك الأعمال آلية عملية لتنفيذها، وهو ما تم مع هذا العمل، حيث إن تكاليف إنتاجه جاءت من منحة يابانية عن طريق هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر.


المشاهدة للمرة الثانية إجبارية


واعتمد الفيديو على فكرة التشويق والخداع، لإيصال رسالة أن المرأة ليست على الهامش في الواقع المجتمعي المصري والعربي، وتحقق طموحها مع مساندة أسرتها، مثلها مثل الرجل في الكثير من الوقائع المجتمعية.

ومن الوهلة الأولى لمشاهدة الفيديو تجد نفسك تنتقل في الجزء الثاني من الكليب إلى صدمة "نور"، وهل هي مهندس أم مهندسة، وهي الحبكة التي حازت إعجاب الكثير من مشاهدي الكليب، وأصبح لزاماً عليهم مشاهدة الكليب للمرة الثانية، حتى يستوعبوا أكثر الهدف الذي جاء في رؤية صناعة الكليب، وكيف لا يلاحظ المجتمع أن المرأة المصرية والعربية تقوم بأدوارها المجتمعية مثل الرجل.


زاب وأمينة


زاب ثروت، أو أحمد ثروت هو مطرب الراب المصري، وفي نفس الوقت هو مؤلف موسيقِي وشاعر، مصري الجنسية، أردني المولد، بدأ مشواره الفني من فترة ليست ببعيدة، ولكن ما إن أطلق أغنيته الأولى "أوباما" حتى لاقت نجاحاً كبيراً. وأطلق أول كتاب له باسم (أجندة).

احتفل زاب بأغنيته الجديدة بتدوينة مستوحاة من فكرة الأغنية، كتبها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قال فيها " إزاي كانت في ورشة؟ إزاي كانت سند؟ إزاي كانت رجولة دي بنت أصلاً مش ولد! #نور".

شريكته في الكليب الممثلة المصرية أمينة خليل، التي يعد الكليب أولى تجاربها مع الغناء، عمها هو الموسيقار يحيى خليل، ودرست التمثيل في الجامعة الأميركية التي تخرجت فيها العام 2009، ثم سافرت إلى الولايات المتحدة الأميركية، حيث درست في مسرح لي ستراسبرغ، ومعهد السينما هناك، وشاركت في عدة مسلسلات تلفزيونية منها "طرف ثالث"، ومسلسل "شربات لوز" في رمضان 2012 مع الفنانة المصرية يسرا، كما شاركت مؤخراً في مسلسل "نكدب لو قلنا مبنحبش" العام 2013.