انتبه.. أمراض اللثة قد تصيب الرجال بالضعف الجنسي

تم النشر: تم التحديث:
4
4

أفادت دراسة صينية حديثة بأن أمراض اللثة مثل العدوى البكتيرية المزمنة للثة، أو التهاب دواعم الأسنان، يمكن أن تلعب دورًا في إصابة الرجال بالضعف الجنسي.

الدراسة أجراها باحثون بمستشفى فيرست أفيليتد في جامعة قوانجتشو الطبية في الصين، ونشروا نتائج دراستهم، السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، في المجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي.

وأوضح الباحثون - حسب الأناضول - أن أمراض اللثة تعد أيضًا مصدرًا رئيسيًا لسقوط الأسنان.

وللوصول إلى نتائج الدراسة راجع فريق البحث نتائج 5 أبحاث أجريت في هذا الشأن بين عامي 2009 و2014، وتمت على أكثر من 213 ألف رجل، تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 80 عامًا.

ووجد الباحثون أن مشاكل الضعف الجنسي وضعف الانتصاب كانت أكثر شيوعًا بين الرجال الذين يعالجون من أمراض اللثة المزمنة، خاصة من تقل أعمارهم عن 40، وكبار السن فوق 59 عامًا.

وقال الباحثون إنه "ربما يكون من المفيد إخطار المرضى المصابين بالتهاب مزمن في دواعم الأسنان، بارتباط هذا المرض بضعف الانتصاب".

وتعد أمراض اللثة من أكثر أمراض الفم انتشارًا، وتتمثل أعراضها في الاحتقان والانتفاخ ونزف الدم منها لأقل سبب، وفي مرحلة لاحقة تتشكل الجيوب اللثوية ما يسبب رائحة الفم الكريهة.

وكانت دراسات سابقة ربطت بين أمراض اللثة، وخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، والسكري، وسرطان الثدي وزيادة التدهور المعرفي والإدراكي.

ولتجنب الإصابة بالأمراض المتعلقة باللثة نصحت الأبحاث الأشخاص بالاهتمام الكامل بنظافة الأسنان والاعتناء بوضع اللثة الصحي منذ الصغر، عبر تدليكها ومراجعة الطبيب بشكل دوري من أجل الكشف عن أية أمراض لا ترى بالعين المجردة، لكنها موجودة وتظهر فقط عند حدوث الالتهابات المتكررة.