الرئيس اليمني يزور عدن للمرة الأولى منذ عام.. هل سيبقى في بلده أم يغادر؟

تم النشر: تم التحديث:
S
s

وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، إلى عدن قادماً من مقر إقامته في الرياض، في زيارة تستمر أياماً، بحسب مسؤول في الرئاسة اليمنية، هي الأولى له منذ عام إلى العاصمة المؤقتة للبلاد.

وأفاد المسؤول أن هادي، المدعوم من تحالف عربي بقيادة السعودية، وصل اليوم إلى المدينة الساحلية الجنوبية "في زيارة تستغرق أياماً عدة"، يرافقه فيها عدد من الوزراء والمسؤولين.

والزيارة هي الأولى لهادي إلى عدن منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وتأتي بعد زهاء شهرين من عودة رئيس الحكومة أحمد بن دغر وعدد من الوزراء إلى المدينة لمزاولة نشاط الحكومة، التي تقيم خارج البلاد منذ تشرين الأول/أكتوبر 2015.

وكان هادي انتقل إلى عدن بعد فترة من سيطرة المتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، وأعلنها عاصمة مؤقتة للبلاد. إلا أن هادي غادر إلى الرياض في آذار/مارس 2015، مع تقدم المتمردين نحو عدن، قبيل بدء التحالف عملياته في 26 من الشهر نفسه.

وأتت الزيارة مع تواصل المعارك الميدانية على جبهات عدة.

وتفاءل اليمنيون بعودته على الشبكات الاجتماعية، بينما سخر البعض من نية الرئيس ترك مدينة عدن.