#بائعة_الشاي تحشد تعاطف السعوديين معها.. تويتر جعل منها قضية رأي عام

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

تمكنت امرأة سعودية من مزاولة عملها في بيع الشاي بشوارع المدينة المنورة، بعدما أغلقت السلطات "بستطها" المتواضعة التي تعيل من خلالها أسرتها المكونة من بنات يدرسن في الجامعة، لعدم وجود ترخيص.

ولجأت المواطنة السعودية جمانة مكي إلى موقع تويتر بعد إزالة "بستطها"، وحشدت تأييد الكثير من السعوديين على موقع التواصل الاجتماعي، عبر هاشتاغ #بائعة_الشاي الذي انتشر بشكل واسع، وعبر مستخدمو الهاشتاغ عن مساندتهم لها وطالبوا المسؤولين في الحكومة السعودية بالتدخل، بحسب ما ذكرته صحيفة "عاجل" الإلكترونية، السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وأضافت الصحيفة أنه نتيجة لحملات الدعم المساندة لـ"بائعة الشاي"، استجابت هيئة السياحة والتراث بالمدينة المنورة، للمطالبات المنادية بمساعدة المواطنة جمانة مكي".

وأعلنت الهيئة، عبر حسابها الرسمي على تويتر، أن "الأمير سلطان بن سلمان، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجه بإقامة ركن مؤقت في مهرجان السلام، للمواطنة جمانة مكي، وتوفير ركن آخر دائم لها بالحي التراثي بحديقة الملك فهد بالمدينة".