ترامب لا يجد مطرباً يحيي حفل تنصيبه رئيساً لأميركا.. هؤلاء رفضوا الحضور

تم النشر: تم التحديث:
8
8

عندما انتخب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة الأميركية قام بدعوة المغنيين بيونسيه وأريثا فرانكلين لحفل تنصيبه. وخلال حملته الانتخابية الثانية قام بدعوة مجموعة إندي الغنائية.

أما الرئيس المنتخب دونالد ترامب فيبدو أنه لا يحظى بدعم نجوم الموسيقى الأميركية، ولذلك فهو يكافح في الوقت الحالي من أجل الحصول على تأييد بعض أصدقائه، في حفل تنصيبه يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

وفي تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، ذكر أنه وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، ذهب عضو من الفريق الانتقالي لدعوة المغني الشهير ألتون جون من أجل الغناء في حفل تنصيب ترامب، إلا أن هذا المغني رفض الحضور؛ لأنه لم يكن يوماً من أنصار الحزب الجمهوري.

وكان جون تساءل حين استخدم ترامب أثناء حملته الانتخابية الراقصات الصغيرات فقط، بقوله لِمَ لَمْ يفكّر في استدعاء المغني تيد نيجنت.

وتجدر الإشارة إلى أن المغني فينيس نيل اعتذر أيضاً عن عدم حضور هذا الحفل، صحبة فرقة الروك الموسيقية، رولينغ ستونز، التي كان ترامب قد ردد أحد أغانيها خلال خطاب النصر، الذي ألقاه بعد فوزه.

إذاً، حتى الآن، لا أحد يعرف الفرقة الموسيقية الرئيسية التي ستوافق على الغناء في حفل تنصيب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية.



­هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.