بوتين يستوقف طفل نابغة في معلومة جغرافية.. فماذا قال الرئيس الروسي عن حدود بلاده؟

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

وسط توترات مُتنامية مع الغرب والناتو؛ قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتلاميذ ناشئين من دارسي علم الجغرافيا، إن حدود روسيا "لا تنتهي عند أي مكان".

وبحسب ما نقلته صحيفة ديلي ميل البريطانية؛ أدلى بوتين بذلك التصريح خلال حفل توزيع جوائز عقدته الجمعية الروسية الجغرافية، وقد أُذيع تلفزيونياً.

فعلى منصة الاحتفال؛ تحدّث الرئيس الروسي إلى ماريوسالاي أوسلاركو، وهو طفلٌ نابغة يبلغ من العمر 9 سنوات ويقول إنه يعرف حدود كل بلدان العالم.

حيث سأله بوتين أين تقع حدود روسيا، فأجاب الطفل قائلاً إن "حدود روسيا مع الولايات المُتحدة تنتهي عند مضيق بيرينغ"، فأمسك الرئيس بكتف الطفل وصحح له بتعليقه أن "حدود روسيا لا تنتهي عند أي مكان"، قبل أن يُضيف أن "هذه مُزحة".

وأدّت تصريحاته إلى ضحك الحضور، بمن فيهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الذي يرأس الجمعية الجغرافية.
وسرعان ما تداولت وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية تعليق الرئيس الروسي؛ حيث نشر حساب وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء بموقع تويتر تغريدة جاء فيها: "تحديث من بوتين: حدود روسيا لا تنتهي عند أي مكان".

وجاء بين التعليقات عبر الشبكات الاجتماعية ما كتبه المُستخدم دميتري كاساتكين عبر حسابه بموقع تويتر، والذي تساءل: "هل نتحدّث هنا عن الثقافة أم عن نظام صواريخ S-400؟"، مُشيراً إلى أكثر أنظمة الدفاع الجوي الروسية تقدّماً، والذي قد تم نشره في سوريا.

يذكر أن روسيا استولت على شبه جزيرة القرم التابعة لأوكرانيا في مارس/آذار 2014، بإرسال الآلاف من أفراد القوات الخاصة للسيطرة على القواعد الأوكرانية، ولإجراء استفتاء على نحو مُستعجل رفضه المُجتمع الدولي.

وبعد 3 أشهر، علّق بوتين قائلاً: "أود إيضاح الأمر للجميع: بلدنا ستواصل، دون كللٍ، الدفاع عن حقوق الروسيين، وعن مواطنينا في الخارج باستخدام السبل المتاحة كافة، بدءاً من السبل السياسية والاقتصادية إلى العمليات العسكرية، بموجب القانون الإنساني الدولي والحق في الدفاع عن النفس"، بحسب ما نقلته "ديلي ميل" عن موقع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وخلال العام الماضي؛ اتهمت جمهورية جورجيا -التابعة للاتحاد السوفييتي سابقاً- روسيا بما وصفته بـ"الضم الزاحف" لأراضيها بعدما قام حرس الحدود الروس بنقل علامات الحدود إلى عمق الأراضي الجورجية.

- ­هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.