جنيفر أنستون: أبطال Friends لم يحبوا أغنيته الشهيرة

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

من الصعب سماع تتر مسلسلFriends الأميركي الشهير دون أن يخطر ببال الجمهور على الفور مشهد شخصيات العمل ريتشل وروس وتشاندلر وفيبي ومونيكا، وهم يقفزون فرحاً إلى جانب النافورة.

ودائماً ما يرتبط سماع هذا اللحن مع التصفيق المصاحب له، بالشعور بالفرح لما أضفاه هذا المسلسل من سعادة على كل من شاهده على مدى 10 مواسم إبان تسعينات القرن الماضي وأوائل القرن الحالي. لكن الحال ليس كذلك لدى أبطاله!





فقد صرّحت الممثلة الأميركية جنيفر أنستون أخيراً في برنامج The One Show المذاع على قناة BBC بأن الأغنية لم تكن محببة لدى فريق العمل، قائلة: "لا أحب أن أصرح بهذا، لكنننا كنا نشعر بأن الرقص حول نافورة على تلك الأنغام كان غريباً.. لكننا فعلنا على كل حال".





ما قالته الفنانة، البالغة من العمر 44 عاماً، يبدو مغايراً عن الصورة التي ظهرت بها عام 2013 عندما كانت تصور فيلم The Millers وقام الممثلون بمداعبتها خلال التصوير في كليب (الدقيقة 1:31) يرصد كواليس العمل، حيث أسمعوها الأغنية فظهر تأثرها واضحاً.





وبحسب تصريح سابق للنسخة الأميركية من "هافينغتون بوست" لمخرج The Millers مارشال ثيربر، فلقد كانت دائماً "منسجمة مع الأغنية وضحكت وغنّت".

أما موقع Nationalpost، فقد قال عن تصريح أنستون: "سواء أحب أبطال العمل الأغنيةَ أم لا، فذلك التتر سيبقى الأشهر في تاريخ التلفزيون على الإطلاق".