أزياء المحجبات.. سوق جديدة تنتشر في مدن الموضة بالعالم

تم النشر: تم التحديث:
HIJAB
Anniesa Hasibuan show

نشرت مجلة المال والأعمال Furtune Magazine تقريراً بعنوان "أزياء النساء المسلمات: سوق غير مُستَغَلة"، مؤكدة أنه لا يجب أبداً إهمال سوق ملابس المحجبات التي من المتوقع أن تدرَّ سنة 2019 نصف مليار دولار.

ويبدو أن عالم الأزياء والموضة قد انتبه منذ سنوات قليلة إلى قيمة هذه السوق؛ إذ انطلقت بعض الشركات العملاقة في تصميم ملابس خاصة بالمحجبات مثل: DKNY وH&M، وبعد أن كانت النساء المحجبات لا يجدن أمامهن سوى العباءات السوداء والأوشحة الباهتة أصبح اليوم باستطاعتهن التألق بموضة خاصة بهن تجمع بين ثقافتهن الإسلامية والأناقة والعصرية.

في هذا التقرير، سنستعرض أبرز عروض أزياء المحجبات التي انطلقت منذ عام 2012:


1. أول مصممة لأزياء المحجبات في ألمانيا: مهاجرة شيشانية الأصل


قبل أكثر من 14 عاماً، هربت بلقيس بخرشييفا من حرب الشيشان باتجاه ألمانيا حاملة معها موهبة تصميم الأزياء، وفي سن الثلاثين درست بلقيس تصميم الأزياء في إحدى الجامعات الألمانية.

لم تكن بلقيس تفكر أبداً في التخصص بتصميم أزياء المحجبات، لكن ارتداءها الحجاب سنة 2010 جعلها تبحث عن ملابس محتشمة وعصرية في نفس الوقت، وعندما لم تجد في الأسواق ما تبحث عنه قررت تصميم أزياء خاصة بالمحجبات تجمع بين الأناقة وسهولة الحركة والجودة العالمية والحشمة.

وفي عام 2012، أطلقت المصممة بلقيس عبر الإنترنت أول وكالة أزياء محجبات في ألمانية والتي تحمل اسم Zabbary وهي كلمة شيشانية تعني "المرأة المرحة".

وبعد أن لاقت تصاميمها رواجاً كبيراً داخل ألمانيا وخارجها، قدّمت سنة 2013 أول عرض لأزياء المحجبات في ألمانيا من خلال مجموعة مكوّنة من الفساتين الأنيقة والطويلة.


2. دار أزياء للمحجبات في فلوريدا






"فيرونا" هي من أوائل دور الأزياء بالمدينة الأميركية فلوريدا والمختصة بتصميم ملابس المحجبات، أسستها المصورة الفوتوغرافية الأميركية ليزا فوغل عام 2011 بعد أن اعتنقت الإسلام وانتبهت إلى ضرورة الاهتمام بما تحتاجه المرأة المحجبة من ملابس سباحة أو دراسة أو عمل أو حتى ملابس سهرة.

في البدايات، كانت دار الأزياء تعرض وتبيع أزياءها فقط عن طريق الإنترنت إلى أوروبا وأميركا، ثم تطورت إلى أن أصبحت منفتحة على الأسواق العربية خاصة الخليجية، وهي تدرس اليوم إمكانية فتح سلسلة من المحلات الخاصة بأزياء المحجبات.


3. عرض أزياء للمحجبات في إسبانيا


بالمشاركة مع مصممة أزياء إسبانية مسلمة لثينا رزبليس، قدمت المصممة المغربية نادين الزين عرضاً لأزياء المحجبات عام 2015 في العاصمة الإسبانية مدريد.

ضمت تصاميم لثينا، المستوحاة من الحقبة الإندلسية، مجموعة من الفساتين الملونة والعباءات المحتشمة والأوشحة المختلفة. أما تصاميم نادين المكونة من البدلات والفساتين، فقد كانت موجَّهة أكثر لسيدات المجتمع الراقي.


4. أسبوع موضة للمحجبات في تركيا


تُعد تركيا، إلى جانب ماليزيا وإندونيسيا، من أكبر المستهلكين للأزياء الإسلامية. وبهدف الترويج أكثر لأزياء المحجبات، استضافت المدينة التركية إسطنبول في 2016 "أسبوع الأزياء المحتشمة".

وقد شارك في العروض أكثر من 40 مصمماً من تركيا وماليزيا وإندونيسيا والإمارات والمملكة المتحدة وباريس والسويد وألمانيا، جاء جميعهم لتلبية احتياجات المرأة المحجبة من ملابس محتشمة تجمع بين الموضة الدارجة عالميا والاحتشام.

وتألقت عارضات الأزياء بملابس مختلفة كلباس البحر والبدلات الكلاسيكية والعباءات الكاجوال وفساتين السهرة والأعراس.


5. H&M تقدم أول عارضة أزياء مسلمة محجبة






ظهرت ماريا إدريسي لأول مرة عام 2015 في إعلانات H&M ثاني أكبر متاجر التجزئة في العالم، لتصبح بذلك أول عارضة أزياء عالمية محجبة تدخل عالم الموضة.

ولدت ابنة الـ24 عاماً ونشأت في لندن وهي من أب مغربي وأم باكستانية، ودخلت عالم الأزياء بالصدفة بعد أن نصحتها صديقتها بالعمل مع إحدى دور الأزياء البريطانية.

وقد لاقى ظهورها في الحملة الإعلانية لشركة H&M العديد من ردود الفعل السلبية، خاصة ممن يؤكدون أن عرض الأزياء يتعارض مع قيم الدين الإسلامي، لكن ماريا بدورها تؤكد أن الحشمة ليست فقط في الملابس الطوية؛ بل كذلك في السلوك الذي يعتبر جزءاً من الحجاب، وهي لم تفعل أي شيء يتعارض مع ما نشأت عليه من قيم وسلوكيات وتعاليم إسلامية.


6. مصممة إندونيسية تخطف الأضواء في أسبوع الموضة بنيويورك


شاركت مصممة الأزياء الاندونيسية أنيسة حسيبوان عام 2016 في أسبوع الموضة بنيويورك بمجموعة من الأزياء الخاصة بالمحجبات.

المجموعة كانت مستوحاة من مدينة المصممة الأم جاكرتا، وهي تتكون من بدلات كلاسيكية مطرزة بالذهب وعباءات وفساتين وسترات ناعمة وسراويل فضفاضة وأوشحة فاتحة اللون، مستخدمة أقمشة فخمة كالحرير والساتان والشيفون والدانتيل.

وتحاول أنيسة إحداث الفرق داخل عالم الموضة بتركيزها على ملابس المرأة المحجبة التي تجمع بين العصرية والهوية الإسلامية.


7. طوكيو تعرض أحدث مجموعة لأزياء المحجبات






احتضنت العاصمة اليابانية طوكيو في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 أول عرض خاص بأزياء المرأة المحجبة في إطار أنشطة معرض "حلال إكسبو اليابان".

سارت العارضات المحجبات على منصات العرض وهن يلبسن الفساتين الطويلة المطرزة التي تشبه الأزياء اليابانية التقليدية، بينما كن يضعن على رؤوسهن حجاباً بتصاميم مثيرة وألوان زاهية وفاتحة.

كما أطلقت الشركة اليابانية البارزة يونيكلو أول مجموعة لها مكونة من الأوشحة والسترات الخاصة بالمحجبات.

وبعد أن دخلت اليابان سوق صناعة المأكولات الحلال، ها هي تستهدف اليوم سوق صناعة أزياء المحجبات.