دراسة توضح لماذا يُحاط الأذكياء بالقليل من الأصدقاء؟

تم النشر: تم التحديث:
ALONE
Andrew Lipovsky via Getty Images

هل تفضل الجلوس وحيداً على أريكتك واحتساءَ مشروبك المفضل، بدلاً من ملاقاة بعض الأصدقاء؟ لا تقلق، فهذا لن يجعل منك شخصاً انطوائياً غريباً.

إذ ربما يكون سبب ذلك أن ذكاءك فوق الذكاء المتوسط، ويدعم هذا الافتراضَ دراسةٌ نُشرَت في مجلة علم النفس البريطانية "Journal of Psychology".

الأشخاص الجيدون أمر مهم، إلا أنه يمكن تقسيم الصداقة إلى 6 أنواع مختلفة، وعلى الرغم من ذلك، ليس بإمكان جميع الناس ملاحظةُ دائرة أصدقاء كبيرة.

وقد وجد السببَ وراء ذلك عالِـما النفس التطوري البريطانيان ساتوشي كانازاوا ونورمان لي: فالأشخاص الألمعيُّون يكونون أكثر ارتياحاً عندما يقضون أوقاتهم بعيداً عن الأصدقاء.


الوقت المستهلَك مع الصُّحبة هو وقتٌ ضائع


تشير النتائج إلى أن الأذكياء لا يحبون مَضيَعَةَ الوقت مع صُحبتهم، لا سيما إذا كان لديهم ما يركزون في فِعله.

فبالنسبة لهؤلاء الأشخاص يُعتبَر الوقتُ المستهلَك مع الصحبة والأصدقاء وقتاً ضائعاً؛ لأنهم يفضلون السعيَ إلى أهدافهم والعمل على تحقيقها.

يرى الباحثون الذين يعملون على هذه الدراسة أن طبائع أسلافنا قد تعودت كثيراً الناس، ففي تلك الأزمنة السالفة كان الناس يعيشون في جماعات معاً، ويصطادون معاً، ويحاربون من أجل التعايش في البرية، وكان من المهم لهم عَقدُ ما يمكن عَقدُه من التواصل الاجتماعي وزيادة أواصر الصداقة وروابط الأخوة بينهم.

أما اليوم في عصرنا الحالي، فإن ذلك لم يعد مهماً للحفاظ على النوع كما كان من قبل.

ووَفقاً لتلك الدراسة، فإن الأشخاص الأذكياء يتكيفون مع الحياة الحديثة أفضل من غيرهم.

أما غريزة الترابط والتلاحم فلم يعودوا يملكونها، ولا يشعرون بالحاجة إلى عقد صداقات كثيرة؛ لذا فإنه لا يمكن أن نعتبرهم وحيدين. وكما أظهرت الدراسة، فإن هؤلاء الأشخاص لديهم القليل من الأصدقاء، لكنها مع ذلك صداقة حميمة جداً.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الألمانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.