النظام السوري يدعو مسلحي المعارضة شرقي حلب للمشاركة بمباراة كرة قدم "ودية" غرب المدينة

تم النشر: تم التحديث:
S
s

دعا النظام السوري مسلحي المعارضة في الأجزاء الشرقية المحاصرة في حلب، إلى المشاركة في مباراة "ودية" لكرة القدم، في ملعب الحمدانية، الواقع في الأجزاء التي يسيطر عليها المقاتلون التابعون للرئيس السوري بشار الأسد.

وجاءت الدعوة في منشور ألقي شرقي المدينة، وفق ما ذكر موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي". وقالت الرسالة "أيها المسلحون في الأحياء الشرقية لمدينة حلب. يمكنكم المشاركة والحضور في مباراة كرة القدم التي ستقام في ملعب الحمدانية"".

وعرض على مسلحي المعارضة توفير مخرج آمن لهم عقب المباراة.


هليكوبتر أسقطت حاويات لمادة كيماوية يعتقد أنها الكلور على شرقي حلب


في ذات اليوم ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان والسلطات الصحية المحلية، أن طائرات هليكوبتر أسقطت حاويات لمادة كيماوية، يعتقد أنها الكلور على شرقي حلب، الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة، اليوم الأربعاء، مما أصاب بعض الأشخاص بصعوبات في التنفس.
وقال المرصد الذي يراقب الحرب ومقره بريطانيا، إن شبكة المصادر التابعة له أبلغت عن رؤيتها إسقاط ما لا يقل عن أربعة براميل متفجرة على حيي القاطرجي وضهرة عواد، وإن رائحة الكلور تملأ المنطقة. وأبلغت مصادر طبية المرصد بأنها تعتقد أن الغاز هو الكلور.

وقالت مديرية الصحة في شرقي حلب، إنه تم الإبلاغ عن حالات لأشخاص يعانون صعوبات بالتنفس.

ونصح الجيش السوري في وقت سابق اليوم، المدنيين في شرقي حلب المحاصر، بتجنب الخروج إلى الشوارع، والابتعاد عن مواقع المسلحين، كما طالب مقاتلي المعارضة بالتوقف عن إطلاق النار على غربي حلب الخاضع لسيطرة الحكومة.

وفي 11 نوفمبر/تشرين الثاني، أدانت الهيئة التنفيذية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ما تردد عن استخدام الحكومة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية لمواد سامة محظورة.

وخلص تحقيق دولي أجرته المنظمة والأمم المتحدة على مدار 13 شهراً في سلسلة من التقارير إلى أن قوات الحكومة السورية، بما في ذلك أسراب الطائرات الهليكوبتر مسؤولة عن استخدام براميل الكلور المتفجرة ضد المدنيين.