"الفرصة الأخيرة".. أيمن نور يعلن عن تكتل جديد سيُقدم بدائل للسيسي.. والبرادعي مدعو للمشاركة

تم النشر: تم التحديث:
AYMAN NOUR
social media

أكد زعيم حزب "غد الثورة" المصري أيمن نور، أن الجمعية الوطنية للشعب المصري (كيان سيتم الإعلان عنه خلال شهر يناير/كانون الثاني المقبل)، هي المظلة القادرة على إنتاج وتقديم بدائل محل توافق نسبي لمواجهة نظام السيسي.

نور قال في مقابلة مع "عربي21" الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، إن الجمعية الوطنية ستقوم بمهمة تنظيم صفوف الشعب المصري لمواجهة ما وصفه بالاستبداد والانتصار لمبادئ وقيم ثورة يناير، لافتاً إلى أن معايير الانضمام لها سيُعلن عنها قريباً.

وقال: "إن رصيد السيسي ينزف بسرعة فائقة، ربما تفوق سرعة معارضيه ومناهضيه في تقديم بديل يطمئن الناس له، وهذا هو صلب المشكلة التي قامت من أجلها الدعوة للتحضير للجمعية الوطنية للشعب المصري، التي هي المظلة القادرة على إنتاج وتقديم بدائل محل توافق نسبي واسع، لمواجهة هذا الجنون الذي ينحدر بمصر إلى أدنى المستويات".

وأضاف: "منذ قرابة عامين ونحن بصدد أعمال تحضيرية لهذه الجمعية، التي لن تكون كياناً هزلياً أو إعلامياً يبدأ بالإعلان وينتهى بعد الإعلان مباشرة، فهي عمل جاد ووطني استغرق وقتاً طويلاً، لكن أتمنى أن تكون في الصورة المناسبة للتدشين خلال الأسابيع القليلة القادمة، وربما -وأتمنى- قبل 25 يناير القادم".

وتابع: "الدكتور محمد البرادعي، بعد شهاداته المتتالية عن حقيقة ما حدث يوم 3-7 وما بعده هو بالقطع مدعو لمثل هذا الدور، وكل من بات على يقين أن ما حدث كان ثورة مضادة لثورة يناير، ولديه الرغبة والقدرة على بذل جهد لاستعادة أهداف واستحقاقات ثورة يناير، هو ممن تنطبق عليهم المعايير التي ستُعلن عنها الجمعية الوطنية قريباً".

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي