يتابعهن الملايين.. قصص نجاح نجمات يوتيوب السعوديات

تم النشر: تم التحديث:
SSS
ssss

في رصد لمشاهير موقع يوتيوب في السعودية؛ كشف تصنيف جديد عن أكثر النساء السعوديات تأثيراً على يوتيوب، وأظهر التصنيف أن الفيديوهات التي يقمن بإنتاجها تحظى بنسبة مشاهدات أعلى خمس مرات من أغلبية الفيديوهات المعروضة.

وصنفت شركة توبولار لابز للذكاء الخاص بالفيديو على الإنترنت صانعات الفيديو في المملكة العربية السعودية خلال الـ90 يوماً الماضية.

وكشفت القائمة، عن صانعة الفيديو السعودية نجود الشمري البالغة من العمر 21 عاماً، بأنَّها أكثر النساء تأثيراً وسط نظيراتها، بأكثر من 890000 مشترك في قناتها.

وجاءت مدونة الفيديو في الجمال وأسلوب الحياة أسرار عارف في المركز الثاني، تتبعها في المركز الثالث أمل المزرياحي، والتي تدير قناة خاصة بالطبخ، ثم في المركز الرابع حصة العوض، وهي مدونة فيديو في الأزياء والجمال، وتأتي في الخامس الجوهرة ساجر، التي تدير قناة تهتم بالجمال.

أحرزت الخمسة أسماء الأولى تلك أعلى نقاط في "تصنيف توبولار للشخصيات المؤثِّرة" TIS، الذي يأخذ في اعتباره 10 مقاييس مختلفة عند حساب الترتيب، بما في ذلك مدى انتشار صانع الفيديو، والتفاعل مع الجمهور، ونشاط القناة.

ويستمر إنتاج محتوى الفيديو الموجه إلى النساء على اليوتيوب في النمو، مع ارتفاع نسبة مشاهدة الفيديوهات ذات المحتوى النسائي إلى 50 بالمئة في الفترة بين عامي 2014 و2015 في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتحظى السعودية بأعلى نسبة مشاهدة للفرد على موقع يوتيوب عالمياً.

يقول دينيس كروشيل، نائب رئيس شركة توبولار لابز "أصبحت ثقافة الفيديو على الإنترنت أكثر عالمية من أي وقت مضى، بواسطة صانعي الفيديو حول العالم، الذين يقدمون محتوى يلقى صدى مع جمهورهم. فصانعات الفيديو السعوديات الكبار اللاتي سبق ذكرهن يقدمن محتوى يحث على تفاعل الجمهور، وبالتالي يقدمن كلاً من قيمة الترفيه والإلهام. وفي المجمل حصد محتوى فيديوهات تلك السيدات نسبة أعلى من 184 مليون مشاهدة في أغلب الوقت، وبمعدل تفاعل أعلى خمس مرات من متوسط معدل التفاعل للفيديو".

تقول ديانا بدار، رئيسة شراكات موقع يوتيوب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "أنا سعيدة لرؤية العمل الجاد لهؤلاء السيدات يحظى بالتقدير".

وتابعت قائلةً: "وتستمر كل صانعة فيديو منهن في صنع محتوى عالي الجودة، والذي ليس مفيداً فحسب بل هو تعبير عن قدراتهن الإبداعية أيضاً، فهن يحكين قصصهن للجمهور والعالم، وسيسعين في الاستفادة من وصول مشاهداتهن على اليوتيوب إلى أكثر من بليون مستخدم يومياً في تنمية وتطوير قنواتهن".

وأضافت بدار أيضاً: "عندما نقارن ما كنا عليه قبل أربع سنوات مضت بما نحن عليه الآن، فقد حدث تطور ضخم! لدينا الآلاف من القنوات العربية المنشأة من قبل صانعات المحتوى العربيات المبدعات، وهذا في حد ذاته يثبت أن النساء لم يجدن المحتوى الذي يغطي اهتماماتهن بالقدر الكافي، فقررن صناعته بأنفسهن".

وفي أكتوبر/تشرين الأول، أطلقت شركة يوتيوب قناة "بطلة"، وهي قناة متخصصة تضم كبار صانعات المحتوى في المنطقة، وتضم أكثر من 100 سيدة من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتضم قناة بطلة أيضاً قنوات السيدات الخمس السابق ذكرهن في قائمة توبولار لابز.

تقدم نجود الشمري البالغة من العمر 21 عاماً، وهي مدونة فيديو سعودية في الكوميديا وأسلوب الحياة، فيديوهات تتنوع ما بين الكوميديا والنصائح والدروس الخفيفة المسلية، وغالباً ما يظهر شقيقها معها، وهو صانع محتوى مشهور أيضاً على اليوتيوب. وقد استطاعت أن تحصل على 890,000 مشترك و52 مليون مشاهدة في سنة واحدة فقط.

وفي حديثها للصحافة العربية، صرحت الشمري بأن الأمور كانت صعبة في بداية الأمر.

تقول نجود: "لقد هوجمت أنا وأشقائي بشدة من الناس لقيامنا بما نؤمن به، ومسألة ظهور أشقائي في الفيديوهات التي أنتجها جعلت الهجوم أقسى".

ونصحت الشمري صانعات المحتوى الناشئات على اليوتيوب بالاستثمار فيما يُجدن فعله حقاً، ولكن أن يحرصن في نفس الوقت على أن يكنّ مبدعات ويطوّرن مساقات جديدة لكي يبرزن في الساحة.

أما حصة العوض، السعودية، فهي صانعة المحتوى المتعلق بالجمال، البالغة من العمر 24 عاماً، والمتابعة النهمة لثقافة البوب اليابانية، وتتنوع فيديوهاتها ما بين نصائح في الاهتمام بالشعر إلى نصائح النظافة الشخصية، وتقوم حصة إنتاج وتصوير جميع فيديوهاتها وتحريرها في منزلها، وتعد الثانية في صناعة المحتوى كما جاءت في القائمة، ولم تكشف عن وجهها على يوتيوب قط، الأمر الذي لم يؤثر على شعبيتها في مجال إنتاج الفيديو، ولديها 469,000 مشترك في قناتها فضلاً عن 60 مليون مشاهدة.

وفي حديثها لموقع عرب نيوز، ذكرت العوض أنها اكتسبت المزيد من الثقة في نفسها، وحصلت على الكثير من الحب من متابعيها التي تدعوهم "زهورها"، وبحسب اختيارها ضمن أفضل صانعي المحتوى المؤثرين على اليوتيوب، قالت العوض: "أشعر أنني أطير من السعادة، وفخورة جداً بما حققته إلى الآن".

وننتقل إلى الجوهرة ساجر، البالغة من العمر 25 عاماً، وقد أطلقت قناتها على اليوتيوب في 2012، وفي أولى فيديوهاتها لم تظهر وجهها على الشاشة، ولكن شهرتها الكبيرة جعلت متابعيها يميزون صوتها في مراكز جدة التجارية، ثم بدأت بعدها في إظهار وجهها على قناتها، وتتنوع فيديوهاتها ما بين النصائح التجميلية إلى المناقشات والتحديات. استطاعت ساجر السعودية الجنسية أن تحصل على 423,000 مشترك إضافةً إلى 48 مليون مشاهدة على اليوتيوب.





وذكرت ساجر أن اليوتيوب كان له الأثر في تغيير العديد من الأشياء في حياتها. وقالت: "أنا لست نفس الشخص الذي كنت عليه قبل 5 سنوات، لم يغيّرني اجتماعياً وإعلامياً فحسب، بل غيّر في شخصيتي أيضاً. لقد أصبحت أكثر صراحة وأشجع وأجرأ وأكثر تفتُّحاً حينما التقيت بأشخاص كثيرين من خلفيات ثقافية مختلفة، والآن لدي أفكار أكبر".

هذا الموضوع مترجم عن موقع arabnews. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.