طعنها من أجل "آيباد".. القبض على قاتل رئيسة مصرف أبو ظبي الإسلامي في مصر

تم النشر: تم التحديث:
NYFYN
SOCIAL MEDIA

أوقفت الشرطة المصرية، الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 شاباً يشتبه في أنه قاتل نيفين لطفي الرئيسة التنفيذية والعضوة المنتدبة لمصرف أبو ظبي الإسلامي في مصر الثلاثاء، حسبما أفاد مسؤولون أمنيون لوكالة الصحافة الفرنسية.

وجرى العثور صباح الثلاثاء على جثة نيفين لطفي (64 عاماً) داخل شقتها بضاحية 6 أكتوبر (غربي القاهرة) وتبين أنها مصابة بطعنات عدة بسلاح أبيض.

وقال اللواء هشام العراقي، مساعد أول وزير الداخلية لأمن محافظة الجيزة التي تقع ضاحية 6 أكتوبر في نطاقها لوكالة الصحافة الفرنسية إن "التحريات أشارت إلى أن مرتكب الجريمة شاب يدعى كريم صابر (30 عاماً)، كان يعمل كفرد أمن في المجمع السكني الراقي الذي تقطن به الضحية، وجرى فصل المشتبه به من العمل بهذا المجمع لسوء سلوكه".

وأضاف اللواء العراقي أن "المشتبه به سبق اتهامه في عشر قضايا سرقة ومخدرات وحيازة أسلحة، وسبق الحكم عليه بالحبس 3 أشهر فى قضية سرقة".

وأوضح اللواء خالد شلبي، مدير مباحث الجيزة، أن "المتهم اعترف بالتسلل لمسكن الضحية لسرقتها، عبر تسلق سور الفيلا، والدخول لها بعد كسر نافذة المطبخ".

وتابع أن "المشتبه به دخل لغرفة القتيلة ممسكاً سكيناً طعنها به عدة مرات إثر مقاومتها له".

وكشف شلبي أن "المسروقات لم تتجاوز جهاز آيباد و600 دولار و145 درهماً إماراتياً".

وتابع: "إثر ارتكاب الشاب للجريمة استقل المشتبه به سيارة الضحية وهرب بها قبل أن يتركها بعد ارتكابه حادث سير".

وأوضح أن المشتبه به "أخفى المبالغ المسروقة بحوزة شقيقته، ثم قام بالدخول لإحدى مصحات علاج المدمنين في القاهرة، لإبعاد الشبهات عن نفسه، قبل أن تتوصل الشرطة لمكانه بها وتوقفه".

عملت نيفين لطفي في القطاع المصرفي منذ العام 1976، بعد أن درست الاقتصاد في الجامعة الأميركية في القاهرة. والتحقت بمصرف أبو ظبي الإسلامي في مصر أخيراً.

وكانت قبل ذلك تشغل موقع مدير العمليات والعضو المنتدب ورئيسة الشؤون الائتمانية لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في مصرف سيتي بنك في مقره في لندن.