أميركي من أصل إيراني متهم بمحاولة شراء صواريخ لطهران.. والسجن مدى الحياة قد يكون مصيره

تم النشر: تم التحديث:
FBI
ASSOCIATED PRESS

قال مدّعون إن مواطناً أميركياً من أصل إيراني أُدين، الثلاثاء 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، بتهم محاولة مساعدة حكومة إيران في الحصول على صواريخ أرض/جو وأجزاء طائرات، في انتهاك للعقوبات الأميركية.

وقال المدّعون إن هيئة محلفين في مانهاتن أدانت رضا أولانجيان (56 عاماً) بـ4 تهم وُجّهت له، تشمل التآمر للحصول على صواريخ مضادة للطائرات ونقلها.

ويواجه أولانجيان عقوبة السجن 25 عاماً كحد أدنى والسجن مدى الحياة كعقوبة قصوى. ومن المقرر النطق بالحكم عليه في 13 مارس/آذار 2017.

وقال لي جينسبرغ محامي أولانجيان، إن الحكم "محبط للغاية ونعتزم الطعن عليه".

كان أولانجيان، الذي حصل على الجنسية الأميركية في 1999، قد اعتقل في إستونيا في أكتوبر/تشرين الأول 2012 وجرى ترحيله بعدها إلى الولايات المتحدة.

وقال مدعون إنه التقى في أوكرانيا خلال 2012 مرشداً يعمل لحساب إدارة مكافحة المخدرات الأميركية تنكر في صورة وسيط سلاح روسي لترتيب شراء صواريخ أرض/جو وأجزاء طائرات عسكرية.

وأضافوا أنه تحدث في مناقشات ورسائل بريد إلكتروني مسجلة عن خططه للحصول على الصواريخ وأجزاء الطائرات وتهريبها إلى إيران -التي كان يعمل لحساب حكومتها- من أفغانستان أو بلد آخر مجاور.

وذكروا أن أولانجيان تفاوض على صفقة تشمل 10 صواريخ وعشرات من أجزاء الطائرات، وقال في حديث عبر دوائر الفيديو مع المرشد إنه يريد في نهاية المطاف الحصول على 200 صاروخ على الأقل.

وقال المدعون إن الصفقة جاءت عقب محاولة فاشلة منه في 2007 للحصول على نحو 100 صاروخ لإيران. وقالوا إن هدفه من كل هذا تحقيق مكسب كبير من بيع الأسلحة.