"أميركا أمَّة للبيض".. دعوة تتبنَّاها مجموعةٌ عنصرية تؤدِّي التحية النازية لترامب

تم النشر: تم التحديث:
S
s

"يعيش ترامب، يعيش شعبنا، يعيش النصر!"، هكذا حيَّا ريتشارد سبنسر معهد السياسة الوطنية، أكثر من 200 شخص حضروا المؤتمر السنوي لمعهد السياسة الوطنية في مبنى رونالد ريغان بواشنطن العاصمة السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

ويُعرّف معهد السياسة الوطنية نفسه بأنه منظمة مستقلة تكرس جهودها لخدمة تراث وهوية ومستقبل الأشخاص ذوي الأصول الأوروبية في الولايات المتحدة الأميركية وفي مختلف دول العالم، وفقاً لما جاء بمجلة The Atlantic.

وكما جاء بتقرير لموقع Salon الأميركي، لا يتمتع المركز بأي تأثير في السياسة العامة الأميركية. لكن سبنسر يقول إن "حملة ترامب لم يكُن لديها أساس راسخ في السياسات العامة، وبمقدور المعهد أن يُكمّل ما ينقص ترامب".


داعية التطهير العرقي السلمي


صكَّ سبنسر مصطلح “alt-right” أو"اليمين البديل" لوصف الحركة التي يقودها. وقال سبنسر إنه يحلم بـ"مجتمع جديد ودولة عرقية تكون نقطة التقاء لكل الأوروبيين" كما دعا إلى "التطهير العرقي السلمي"، وفقاً لما جاء بمجلة The Atlantic.


عنصري تلقَّى تعليماً رفيعاً


ويُعد سبنسر، الذي يتمتع بإطلالة ساحرة جاذبة للإعلام، كما نقل موقع Salon الأميركي، واجهة المعهد الذي يُروّج لنفسه باعتباره "مركزاً لفكر اليمين البديل"، مما لفت إليه خلال عطلة الأسبوع الماضي أنظار صحف ومواقع أميركية عديدة مثل "لوس أنجلوس تايمز" وMother Jones.
ووصفه الموقع في تقريره بأنه "عنصري تلقَّى تعليماً رفيعاً".

وخلال المؤتمر، ناقش العديد من المتحدثين أيديولوجياتهم باستخدام مصطلحات هادئة وحذرة لإضفاء وجه لائق على برنامج عملهم. لكن عندما غادر غالبية الصحفيين بعد العشاء، ظهر سبنسر وألقى خطاباً على أتباعه، يتقطر بمعان معادية للسامية، ما أزال أي غموض حول نواياه الفعلية.

كما وصف الإعلام بـ"الصحافة الكاذبة" أو Lügenpresse، وهو مصطلح ألماني، استخدمه النازيون للهجوم على معارضيهم في الصحف.


أميركا أمة للبيض معدة لنا ولذريتنا


وقال سبنسر في خطابه: "قبل هذا الجيل الأخير، كانت أميركا أمة للبيض، معدة لنا ولذريتنا. نحن صنعنا هذا البلد، إنه تراثنا، أميركا ملك لنا".
ورد الحضور على خطاب سبنسر بالتصفيق والهتاف والتحيات النازية المفعمة بالحماس.

هذا فيديو، يحمل مقتطفات من فيلم وثائقي لمجلة The Atlantic عن سبنسر وسيتم عرضه في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

- هذا الموضوع مترجم عن مجلة The Atlantic الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.