مفاجأة وهذه أسبابها.. نوع من النمل عاش ملايين السنين يغرس ويسمّد البذور ويعتني بالنبات

تم النشر: تم التحديث:
ANTS
VCG via Getty Images

أوضحت دراسة أن النمل الموجود على جُزُر فيجي بالمحيط الهادئ، يتصرف كما لو كان مُزارِعاً صغيراً، فيقوم بكل عناية بزراعة وتسميد البذور، لما لا يقل عن 6 أنواع من النباتات.

وقال باحثون من جامعة ميونيخ، والذين نشروا نتائج أبحاثهم في مجلة Natural Plants، إنه تم رصد النمل مسبقاً وهو يقوم بزراعة الفطريات كنوع من أنواع الطعام، وتعتبر هذه هي الدراسة الأولى التي تُظْهِر الحشرات وهي تزرع النباتات، حسبما نشرت صحيفة The Guardian البريطانية.

ants

يقوم النمل -المعروف باسم Philidris nagasau- بجمع بذور الفاكهة، من 6 أنواع مختلفة من نبات الـSquamellaria، ثم يخبئها في الأعشاش الموجودة في شقوق الأشجار. ويزور تلك البذور المُتنامية بانتظام، والتي تُشَكِّل بدورها حجرات مجوفة داخل الأشجار.

وبحسب ما أُعْلِن في الملخص المنشور الصادر عن Nature، فإن "النمل يقوم بإخراج برازه في الداخل، لتسميد النباتات الشابة، ومُساعدتها على النمو". ومع نموها، تتوسّع الغرف بدورها لتوفر مساحة تعشيش للنباتات، وحماية لمستعمرات النمل كذلك.

كما أضاف المنشور "أن النمل والنباتات مترابطان، ولا يمكن لأحدهما أن يبقى على قيد الحياة دون الآخر".

ومع إعادة بناء التاريخ التطوري للحشرات والمحاصيل الخاصة بها، خَلُص الباحثون إلى أن العلاقة بينهما ترجع إلى ما يقرب من 3 ملايين سنة مضت. فقبل وقت طويل من وجود البشر المُعاصرين، وُجِد هؤلاء المُزارعون كثيرو الإنتاج.

أما نبات الـSquamellaria الذي يطلق عليه أيضاً اسم النباتات الهوائية، وينمو على الأشجار دون أن يضرها، فتعتمد عليه تلك الحشرات للحصول على الدعم الهيكلي، ولكنها لا تعتمد عليه للحصول على الماء أو الطعام. فهي تقوم باستخلاصه بنفسها من الهواء والأمطار.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.