أميركا تحذِّر مواطنيها من هجمات محتملة في أوروبا.. معلومات "جديرة بالثقة" تفيد بالتخطيط لها

تم النشر: تم التحديث:
POLICE IN EUROPE
Hannibal Hanschke / Reuters

حذَّرت وزارة الخارجية الأميركية مواطنيها، أمس الإثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، من تزايد مخاطر وقوع هجمات في أنحاء أوروبا، خاصة أثناء موسم العطلات.

وقالت في بيان "ينبغي على المواطنين الأميركيين توخي الحذر في المهرجانات والأحداث المرتبطة بالعطلات وفي الأسواق المفتوحة"، مضيفة أن هناك معلومات جديرة بالثقة، عن أن تنظيمي الدولة الإسلامية (داعش) والقاعدة، وجماعات تابعة لهما يواصلون التخطيط لهجمات في أوروبا.

وأشارت الوزارة إلى أن "متطرفين" نفَّذوا هجمات في بلجيكا وفرنسا وألمانيا وتركيا في العام المنصرم، وقالت إنها لا تزال قلقة بشأن احتمال وقوع هجمات في أنحاء أوروبا.

وقال البيان "ينبغي على المواطنين الأميركيين التحلي باليقظة عند حضور أحداث كبرى مرتبطة بالعطلات، أو زيارة مواقع سياحية، أو استخدام وسائل النقل العام، أو التردد على أماكن العبادة، أو المطاعم أو الفنادق وما إلى ذلك".

وأضافت أن أجل التحذير ينتهي في 20 من فبراير/شباط 2017.