هل تريد الانتقال من خانة المتدرب إلى الموظف؟ إليك 5 نصائح

تم النشر: تم التحديث:
JOB
sm

الحصول على فرصة للتدريب في شركة ما صار حلماً يقود إلى حلم أكبر.. فلن تتدرب لتكتفي بوضع المتدرب، وإنما ستسعى للحصول على وظيفة في الشركة ذاتها، أو تحصل على خبرة تفيدك مستقبلاً في سوق العمل.

ولا يقوم النجاح في التحول من حالة المتدرب إلى وضع الموظف فقط على إمكاناتك، فأنت في بداية الطريق، بل يعتمد على طريقتك في فهم آلية العمل.

وهناك نصائح وضعها الخبراء تُسهِّل عليك عملية الانتقال الناجح، ومن هؤلاء الخبراء إيزابيل مايار، المدربة المهنية الفرنسية، وإحدى زملاء الغرفة المهنية التي تجمع مسؤولي توظيف الشركات الأكثر كفاءة في باريس، والتي تقدم خمس نصائح لأي متدرب في شركة، لبناء علاقات قوية وجيدة مع مسؤولي الشركة، بما يترك أثراً جيداً لديهم، يجعلهم يوظفونك فيما بعد.

وبحسب صحيفة لوفيجارو الفرنسية، تقول إيزابيل إن "الانتقال من حالة الطالب إلى متدرب في شركة قد يكون أمراً مزعجاً لبعض الشباب"، مشيرة إلى أنه "عادة في اليوم الأول للتدريب لا يطلب منه أحد فعل أي شيء، ولا يدربه أحد على كيفية التواصل مع الزملاء من أجل الاندماج في نظام العمل، واكتساب مهارات الشركة؛ لأن لكل شركة عملها ونظامها الخاص، الذي يؤهل المتدرب الجديد للعمل مستقبلاً في أي مكان بالشركة".


الوصايا الخمس لإيزابيل


1. لفت انتباه الآخرين وتنظيم العلاقة مع "الزملاء" المستقبليين

عند القيام بعمل جيد داخل الشركة، حاول لفت الانتباه بصورة بسيطة دون أن تزعج أحداً، فهناك من يرى أن ما قمت به من عمل شيء عادي ومرَّ عليهم كثيراً، وهناك من يحب أن يتعامل مع الطلاب أو المتدربين، وهناك من لا يحب التعامل معهم. فيجب عليك الحفاظ على بعض المسافات مع كل شخص داخل الشركة، حتى لا يكرهك أحد، إلى أن تكون واحداً منهم في المستقبل.

2. الاستماع للملاحظات وتنمية المهارات

عليك أن تنظر في جميع التوصيات والمقترحات والملاحظات التي توضع لك من قبل الشركة، والتي تجعل أداءك في تحسن خلال فترة التدريب من الناحية الفنية، وكيفية معالجة الأمور وتنفيذ مهام متعددة. فهذه هي المهارات المطلوبة في أي شركة، علاوة على ذلك فالمدير حينما يكلف أحد الموظفين بمهام لا يسأله كيف ينفذها، ولكن كمتدرب لك الحق في طرح الأسئلة للحصول على إجابات وتفسيرات، ويمكنك أن تطلب من شخص أن يشرح لك كيفية القيام بهذه المهمة.

3. التعامل بمسؤولية في علاقتك بمديرك فى العمل

يتم التعرف على سلوك المتدرب بشكل أساسي من خلال علاقته مع مديره ونوعية هذه العلاقة، فضلاً عن الحفاظ عليها. وخلال فترة التدريب، لا أحد يحاسب المتدرب لأنه لا يملك الكثير من المسؤولية في المكان، ولكن يجب أن يضع في اعتباره أنه هناك من أجل التعلم لأنه لا يعرف كل شيء. ولكن الأفضل أن يقدم هذا المتدرب مقترحات وأفكاراً للعمل منذ اليوم الأول من التدريب قدر المستطاع، يوضح فيها أنه سيقدم عملاً مميزاً خلال أسبوع أو شهر، اعتماداً على التدريب الذي يتلقاه، لتقديم شيء جيد وجديد على الشركة. في هذه اللحظة سيرى فيك المدير إشارة جيدة، فأي رجل أعمال يرى في هذه النوعية من المتدربين اهتماماً ونشاطاً يسهم في المستقبل في جعلهم يوظفونهم بالشركة.

4. كسب ثقة زملائك وتوازن العلاقة معهم "بدرجة كبيرة"

أهم شيء للمتدرب هو إظهار الثقة بالنفس، والاتساق والتنوع. فيجب أن يكون المتدرب ناجحاً فى فن التعامل مع الزملاء ليصبح من السهل الاعتماد عليه، لأنه لن يسبب مشاكل داخل المؤسسة. ويجب أن يقوم المتدرب بالمبادرة دائماً، وأن يشارك في النقاش بتقديم الاقتراحات، ولكن من دون الإصرار على اقتراحه أو محاولة فرض أي شيء على الزملاء والمديرين.

5. التواصل لحل الصراعات

إذا حدث صراع أو توتر في العلاقة مع زميل للمتدرب، عليه أن يتواصل معه لرأب الصدع والمساهمة في تحقيق مناخ طيب للجميع فى العمل، ويجب على المتدرب أن يعود للمدرب الذي أرسله للتدريب فى الشركة من أجل الاستفادة من خبراته لإيجاد حل لمشكلة ما قد تواجهه.

علاوة على ذلك، على المتدرب التعرف على الأشخاص وطبائعهم ، وأن يعلم أنه لا جدوى من محاولة تغيير صفات شخص، وإنما يمكن فقط تغيير سلوكه أو زيادة سرعة رد فعله تجاه أي مشكلة في فترة قصيرة، ومع ذلك فإنه سيكون من الضروري إيجاد علاقة متوازنة مع المديرين والزملاء، ليروا أنك تستحق أن تكون بينهم، وواحداً منهم.