"مجرمو نظام الأسد".. مندوبة أميركا بالأمم المتحدة تضع "قائمة عار" تضم 7 قادة سوريين

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA BASHAR ALASSAD
- via Getty Images

وضعت المندوبة الأميركية الدائمة بالأمم المتحدة سامنثا باور، الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، ما وصفته بقائمة "العار" لنظام بشار الأسد في سوريا، التي ضمت 7 قادة عسكريين وأمنيين.

جاء ذلك في كلمة للمندوبة الأميركية، أمام جلسة لمجلس الأمن الدولي، واصفة هؤلاء القادة بأنهم "مجرمي نظام الأسد"، واتهمتهم بارتكاب "جرائم" ضد المدنيين في البلاد.

وقالت باور إن القائمة تضم: اللواءات جميل حسن، إبراهيم نحلا، صلاح حماد، شفيق مسعد، رفيق‎ شحادة، ‎حافظ مخلوف، والعقيد قصي محبوب، دون أن توضح بيانات تفصيلية عنهم أو عن "جرائهم".

وأضافت المندوبة الأميركية أن "هذه قائمة العار من القادة العسكريين والأمنيين الذين أشرفوا على ارتكاب الجرائم بحق المدنيين في سوريا".

وفي السياق ذاته، اتهمت المندوبة الأميركية روسيا ونظام الأسد بـ"تدمير سوريا"، وقالت إن "قتل المدنيين في سوريا يغذي الإرهاب ولا يقضي عليه".

وانتقدت باور في إفادتها "إنكار روسيا أي تورّط في استهداف المدنيين المستشفيات في سوريا".

وقالت إن الطائرات الروسية والسورية استهدفت، خلال يومين فقط، 5 مستشفيات في سوريا، مضيفة أنه يتعين على روسيا وقف العنف فوراً وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية والطبية للشعب السوري.

وتعرضت 5 مستشفيات في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة بسوريا (3 شرقي حلب واثنتان في إدلب) لهجمات وقصف جوي خلال الفترة بين 13 و15 من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي ما أدى لخروجها عن الخدمة.