اطلبوا الشاي باحترام لتحصلوا على سعر أفضل.. مقهى تركي يحاسب الزبائن بناءً على احترامهم

تم النشر: تم التحديث:
FYALMQHA
سوشال ميديا

هل سبق وفكرتم في الطريقة التي تنادون بها النادل داخل المقهى الذي ترتادونه في بلدكم؟ قد لا يكترث الكثيرون بذلك لكن بائع الشاي التركي توران أودباش يحاسب زبائنه وفقاً لطريقتهم في طلب الشاي في المقهى الذي يمتلكه في مدينة طرابزون شمال تركيا.

القصة الكاملة كما نقلتها صحيفة يني شفق التركية بدأت عندما ألصق أودباش إعلاناً كتب فيه "سعر الشاي في هذا المقهى مرتبط بطريقتكم في طلبه".

وأشار أودباش إلى الجمل التي يمكن للزبائن استخدامها في مقابل الحصول على سعر أقل حيث حصلت جملة "هلا أعطيتني كوباً من الشاي" على أقل سعر بلغ 75 قرشاً في حين نالت عبارة "أعطني كوباً من الشاي" المرتبة الثانية بـ ليرة تركية، ومن ثم جاءت عبارة "أرسل لي كوباً من الشاي" في المرتبة الثالثة بـ ليرة ونصف لتتبعها عبارة "أنت، أعطني كوباً من الشاي" بـ 2 ليرة كأغلى ثمن للشاي يمكن للزبون أن يدفعه في حال طلبه مستخدماً هذه الجملة.

ويؤكد أودباش للصحيفة أنه يستمتع عند سماعه لأحدهم يطلب الشاي بطريقة مؤدبة، وهو ما جعله يبتكر طريقة الدفع المذكورة لتشجيع الزبائن على احترام العاملين في هذا الحقل. ويضيف أودباش أنه ألصق لوحة أخرى بجانب لائحة الأسعار كتب فيها "الجمل الدافئة لا تخرج من القلب البارد، والجمال لا يولد من الكلمات المؤلمة" لحث الزبائن على الابتسامة وتشجيعاً لثقافة الاحترام على حد تعبيره.

ويروي أودباش الذي تعجب طريقته الكثير من زبائنه، أنه يواجه العديد من المواقف المضحكة بسبب الطريقة التي ابتكرها مضيفاً أن لائحة الأسعار تسبب الكثير من الجدل بين زبائنه الذين يمازحون بعضهم البعض في الكثير من الأحيان وهو ما دفع أحدهم في أحد المرات لدفع 50 ليرة (15 دولاراً أميركياً)، ثمناً لكوب من الشاي طلبه بطريقة سيئة أمام الزبائن.

الجدير بالذكر أن المقاهي التركية تتنافس فيما بينها من خلال ابتكارها لأفكار غريبة من شأنها جذب الزبائن لها، حيث سبق وأن أعلن أحد المقاهي عن تقديمه للمشروبات مجاناً لكل من يقرأ كتاباً ويلخصه أمام أصحابه، فيما أعلن مقهى آخر عدم استجابته للزبائن الذين لا يتحدثون اللغة الإنكليزية مع العاملين فيه وذلك تشجيعاً لتعلمها.