الأسد يرفض اقتراح الأمم المتَّحدة بمنح شرق حلب إدارةً ذاتية

تم النشر: تم التحديث:
EAST OF ALEPPO
GEORGE OURFALIAN via Getty Images

قال وليد المعلم وزير خارجية سوريا اليوم الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 إن ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا اقترح تشكيل إدارة ذاتية في شرق حلب الذي تسيطر عليه قوات المعارضة لكن دمشق رفضت الاقتراح.

وقال المعلم في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون بعد محادثات عقدها مع دي ميستورا في دمشق اليوم الأحد "فكرة الإدارة الذاتية التي طرحها دي ميستورا مرفوضة لدينا لأنها نيلٌ من سيادتنا الوطنية ومكافئة للإرهاب.

يأتي ذلك فيما قتل 7 أطفال على الأقل الأحد بقذائف أطلقها مسلحو المعارضة على الأحياء الغربية التي تسيطر عليها القوات الحكومية السورية من مدينة حلب شمالاً، على ما أعلن الإعلام الرسمي.

وأعلن التلفزيون الرسمي مقتل 10 أشخاص لكن وكالة الأنباء السورية (سانا) تحدثت لاحقاً عن حصيلة إجمالية تبلغ ثمانية قتلى هم سبعة أطفال وامرأة.

كما أصيب 32 شخصاً آخرين في القصف الذي استهدف حي الفرقان في غرب حلب، بحسب سانا.

كذلك أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل سبعة أطفال في هذا القصف، ما يرفع حصيلة القتلى في غرب حلب في اليومين الأخيرين إلى 13 بينهم 9 أطفال.

يأتي هذا الهجوم فيما تتعرض الأحياء الشرقية التابعة للفصائل المعارضة في ثاني كبرى المدن السورية لقصف كثيف من القوات السورية بالصواريخ والقنابل والبراميل المتفجرة.
بعد توقف لمدة شهر تبدو حملة القصف المتجددة كمؤشر على تصميم النظام السوري على استعادة الأحياء الشرقية الخارجة عن سيطرتها منذ 2012.

وأعلن المرصد عن مقتل 103 مدنيين على الأقل في القصف منذ الثلاثاء.