احتجاجات في باريس على فوز ترامب بالرئاسة الأميركية.. "نحن نستحق الأفضل"

تم النشر: تم التحديث:
R
r

نظَّم مواطنون أميركون، السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وقفةً احتجاجية مناهضة لانتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة.

وشارك نحو 500 أميركي في الوقفة الاحتجاجية أمام برج إيفل (وسط باريس). ورفع المحتجون لافتات كُتبت عليها العديد من العبارات الرافضة لانتخاب ترامب، من قبيل: "نحن نستحق الأفضل"، و"نحن حزينون لأجل أميركا".

وفي حديثٍ لـ"الأناضول"، قالت "أماندا باستر"، إحدى المشاركات في الاحتجاج، إن "انتخاب ترامب لرئاسة الولايات المتحدة كشف الوجه السيئ لأميركا".

وأعربت عن قلقها حول مستقبل بلادها في ظل حكم ترامب.


زيادة في الاعتداءات العنصرية


وأضافت باستر -التي تملك في باريس معهداً لتعليم اللغة الإنكليزية- أن "نسبة الاعتداءات العنصرية ومعاداة الأجانب في الأسبوع الأول الذي أعقب انتخاب ترامب ارتفعت بشكل مثير للقلق".

من جهته، اعتبر المواطن الأميركي كاري أوفشيا، أن نتائج الانتخابات في بلاده كانت "محزنة للغاية، وستؤثر بشكل سلبي على العالم كله".

وفاز الجمهوري ترامب برئاسة الولايات المتحدة، بعد حصوله على 276 صوتاً من المجمع الانتخابي، مقابل 218 لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، حسب نتائج الانتخابات التي جرت في 8 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.