من الذي انتخبته باريس هيلتون؟.. ترامب الذي اعتقد أنها مثيرة أم كلينتون مناصرة حقوق المرأة؟

تم النشر: تم التحديث:
PARIS HILTON
Paris Hilton attends the Fashion Institute of Technology Annual Gala benefit at The Plaza on Monday, May 9, 2016, in New York. (Photo by Michael Zorn/Invision/AP) | Michael Zorn/Invision/AP

عندما دخلت باريس هيلتون لجنة التصويت يوم الانتخابات، كان لديها خياران: إما التصويت للمرشحة التي تعهدت بالقتال من أجل حقوق المرأة والشابات، أو التصويت للمرشح الذي اعتقد أنها مثيرة وقت أن كانت في الثانية عشرة من عمرها.

وصرحت الوريثة لبرنامج "المشروع" على شبكة تن الأسترالية يوم الخميس الماضي، بأنها انتخبت دونالد ترامب بالفعل.

وترامب يعد صديقاً قديماً لعائلة هيلتون، والذي تعاقد مع باريس عندما كانت مراهقة، لتعمل في وكالة عرض الأزياء الخاصة به، بحسب النسخة الأميركية من "هافينغتون بوست".

وقالت باريس لمذيعي التلفزيون "أعرفه منذ كنت طفلة صغيرة، إذاَ، نعم!".

ولكن لا ينبغي لذلك أن يثير دهشتنا، فللتذكرة، صوت 53 بالمئة من النساء البيض لترامب.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لهافينغتون بوست. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.