هدنة جديدة في اليمن لمدَّة يومين.. والتحالف العربي: سنردُّ على أي هجوم للحوثيين

تم النشر: تم التحديث:
YEMEN
MOHAMMED HUWAIS via Getty Images

أعلنت قيادة قوات التحالف العربي، صباح السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني، عن هدنة إنسانية جديدة في اليمن، لمدة 48 ساعة، تتمدد تلقائياً، وذلك بعد يومين من الهدنة المقررة في اتفاق مسقط الذي رعاه وزير الخارجية الأميركي، جون كيري.

وقال التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية: "إنه تقرر أن يبدأ وقف إطلاق النار اعتباراً من الساعة ( 12:00) ظهراً (9:00 توقيت غرينتش)، اليوم السبت ولمدة ( 48 ) ساعة".

ووفقاً للبيان، فإن الهدنة "تتمدد تلقائياً في حال التزام ميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها بهذه الهدنة، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، وفِي مقدمتها مدينة تعز، ورفع الحصار عنها، وحضور ممثلي الطرف الانقلابي في لجنة التهدئة والتنسيق إلى ظهران الجنوب".

وذكر البيان، أن إعلان الهدنة "جاء وفقاً للرسالة التي تلقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية المتضمنة أن ذلك قد تقرر تجاوباً مع جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن ، وبذل الجهد لإدخال وتوزيع أكبر قدر من المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني".

وأكدت قوات التحالف أنها "ستلتزم بوقف إطلاق النار وفقاً لما تضمنته رسالة الرئيس اليمني، من أنه في حال استمرار الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لها بأي أعمال أو تحركات عسكرية في أي منطقة فسوف يتم التصدي لها من قبل قوات التحالف مع استمرار الحظر والتفتيش الجوي والبحري، والاستطلاع الجوي لأي تحركات لميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها".

ولم يتطرق البيان بشكل تام إلى اتفاق مسقط أو أن الهدنة أعلنت بناء عليه، لكنه أشار إلى جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن.