الاستثمارات السعودية تتراجع في سندات الخزانة الأميركية.. وهذه قيمتها الحالية

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI INVESTMENTS
FAISAL NASSER / Reuters

تراجعت الاستثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة الأميركية إلى 89.4 مليار دولار، في سبتمبر/أيلول الماضي، مقارنة بـ93 مليار دولار في أغسطس/آب الذي سبقه، بحسب بيانات وزارة الخزانة الأميركية الصادرة مساء الأربعاء.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأناضول الجمعة 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، تراجعت الاستثمارات السعودية أيضاً، نهاية سبتمبر الماضي، بنسبة 3.9% بما تعادل قيمته 3.6 مليار دولار.

وحافظت الصين على تصدّرها كبار المستثمرين في أدوات الدين الأميركية بـ1157 مليار دولار، تلتها اليابان بـ1136.4 مليار دولار.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، لأول مرة منذ 40 عاماً، في مايو/أيار الماضي، عن حجم الاستثمارات السعودية في الأذون والسندات لديها والذي بلغ 116.8 مليار دولار بنهاية مارس/آذار الماضي.

وما تعلنه الخزانة الأميركية في بيانات شهرية هو الاستثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة فقط، ولا تشمل الاستثمارات السعودية الأخرى بالولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدّرة للنفط في العالم في الوقت الراهن، تراجعاً حاداً في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كانت عليه عام 2014 تزامناً مع إعلانها موازنة تتضمن عجزاً يبلغ 87 مليار دولار أميركي للسنة المالية الحالية، بعد تسجيلها عجزاً بـ98 مليار دولار العام الماضي.