ميركل: السوريون جاؤونا هرباً من النظام السوري وليس "داعش".. والأسد لا يمكن أن يكون حليفنا

تم النشر: تم التحديث:
ANGELA MERKEL ATTEND
AFP via Getty Images

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الخميس 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، لا يمكن أن يكون حليفاً لبلادها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، عقب لقائهما في العاصمة الألمانية برلين.

وقالت ميركل، إن "الأسد، قصف شعبه بشكل مخيف جداً، مستخدماً البراميل المتفجرة".

وحمّلت ميركل، رئيس النظام السوري مسؤولية المأساة الإنسانية التي تشهدها مدينة حلب (شمال).

وأشارت إلى أن "معظم اللاجئين القادمين إلى ألمانيا هربوا من ممارسات الأسد بحقهم".

وأضافت المستشارة الألمانية: "معظمهم (اللاجئين) جاؤوا إلى هنا هرباً من الأسد، وليس من تنظيم داعش، لذلك لا يمكن للأسد، أن يكون حليفاً من وجهة نظري الشخصية".

وأعربت عن أسفها حيال رحيل الرئيس الأميركي باراك أوباما، بعد أيام معدودة، بسبب انتهاء فترة ولايته.

وتابعت: "عندما يتعامل الإنسان بشكل جيد مع شخص ما، يصعب عليه الوداع (..) نحن كلنا سياسيون ونعلم أن الديمقراطية تستمر عبر التغيير".

وشدّدت ميركل، على أنها "ستبذل ما بوسعها للتعامل بشكل جيد مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، خلال فترة ولايته في المرحلة المقبلة".