لماذا طَرق نواب البرلمان الباكستاني على طاولاتهم عندما أنهى أردوغان خطابه أمامهم؟

تم النشر: تم التحديث:
ARDWGHAN
أردوغان | social media

ما إن بدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطابه داخل البرلمان الباكستاني، حتى قاطعه النواب بالطَّرْق على طاولاتهم بحرارة، ليتبين فيما بعد أنهم قدّموا التحية للرئيس التركي على الطريقة الباكستانية بالطَّرْق على الطاولة بدلاً من التصفيق كما هو متعارف عليه في أغلب الثقافات بالعالم.

وقاطع النواب الرئيس التركي أكثر من مرة، مبدين إعجابهم بما حمله الخطاب الذي تمحور حول العملية العسكرية التي تقودها تركيا ضد عناصر تنظيم الدولة "داعش" في العراق وسوريا.

وأثارت الطريقة التي شكر بها النواب في البرلمان الباكستاني الرئيس أردوغان، وسائل الإعلام التركية التي تناولت الموضوع ونشرت العديد من الفيديوهات والصور للحادثة.

وحمل الخطاب تأكيد الرئيس التركي أن بلاده ستواصل حربها على المنظمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم "داعش" الذي يشوه صورة الإسلام المعتدل، على حد تعبير أردوغان.

وجاء خطاب الرئيس التركي خلال زيارة يجريها الأخير للأراضي الباكستانية، التقى خلالها العديد من المسؤولين الباكستانيين وناقش معهم العلاقة بين البلدين.

وذكر أردوغان في خطابه أمام البرلمان الباكستاني، أن الجيش التركي تمكن من العثور على أسلحة غربية حديثة بحوزة عناصر تنظيم الدولة "داعش"، وهو ما يؤكد تورط بعض الدول في تمويل هذا التنظيم الذي لا يمت إلى الإسلام بصلة، حسبما ذكر الرئيس التركي.

وشكر الرئيس التركي الشعب الباكستاني ورئيسه على موقفهم من محاولة الانقلاب التي قادها عدد من ضباط الجيش التركي في الخامس عشر من يوليو/تموز 2016.