بعد السكر.. مصر ترفع أسعار الأرز والدقيق "المدعم" بنسبة 25%

تم النشر: تم التحديث:
RICE EGYPT
أزمة في مصر | Anadolu Agency via Getty Images

في أعقاب رفعها أسعار السكر المدعم، بنسبة 40% (من 5 إلى 7 جنيهات للكيلو)، قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية، اليوم (الخميس)، رفع سعر كيلو الأرز على بطاقات الدعم التمويني بنسبة نحو 20% (نحو 75 قرشاً)، ورفع سعر الدقيق المدعم بنسبة 25%.

وأظهر بيان للشركة القابضة للصناعات الغذائية، التابعة لوزارة التموين، حصلت عليه "هافينغتون بوست عربي"، صدور تعليمات لكافة شركات الجملة الحكومية برفع أسعار بيع الأرز ضمن منظومة السلع التموينية المدعمة بدءاً من الشهر المقبل ليرتفع سعر الكيلو من 4.5 إلى 5.25 جنيه.

وكان ماجد نادي، المتحدث الرسمي للنقابة العامة لبقالي التموين، قال أمس (الأربعاء) إنه تم أيضاً رفع سعر كيلو الدقيق المدعم من 3.60 جنيه، ليباع للمواطن بسعر 5 جنيهات، بدلاً من 4 جنيهات ضمن سلع فارق نقاط الخبز.

وفي أول نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قررت وزارة التموين أيضاً رفع سعر السكر ليكون 7 جنيهات للكيلو سواء على البطاقات التموينية بدلاً من 5 جنيهات، كما رفعت سعر بيعه بالسوق الحرة إلى 10 جنيهات، ولكنه ارتفع إلى 12 جنيهاً اليوم، بحسب سلاسل تجارية.

وواصلت أسعار السكر الارتفاع داخل سوق التجزئة ليسجل الكيلو 12 جنيهاً بارتفاع قدره جنيهان، بعدما استقر سعره خلال الأسبوعين الماضيين عند مستوى الـ10 جنيهات، وسط توقعات لتجار باستمرار ارتفاعه خلال الأيام المقبلة بسبب الإقبال عليه من قِبل مصانع الحلوى لصناعة حلوى المولد النبوي.

وفي وقت لاحق، قال علاء عبد العزيز، رئيس القطاع التجاري بالشركة المصرية لتجارة السلع الغذائية بالجملة، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، إنه تم إلغاء البيان الصادر بزيادة سعر كيلو الأرز التمويني الذي يتم صرفه ضمن مقررات البطاقات من 4.5 إلى 5 جنيهات و25 قرشاً من شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل، لحين صدور تعليمات أخرى، دون توضيح.
وفي محاولة لمعادلة هذا الارتفاع في الأسعار للسلع المدعمة، قامت الحكومة برفع دعم الفرد على بطاقات التموين 3 جنيهات، ابتداءً من الشهر المقبل لتصبح 21 جنيهاً بدلاً من 18 جنيهاً.



الدعم = زجاجة زيت + كيلو سكر + كيلو أرز

وبموجب الزيادات، وبدءاً من الشهر المقبل، أصبح دعم الفرد على بطاقات التموين يكفيه لشراء زجاجة زيت واحدة بقيمة 8.5 جنيه، بالإضافة إلى كيلو سكر وكيلو أرز، وهي نفس الكمية التي كان يمكنه الحصول عليها قبل زيادة الدعم 3 جنيهات على البطاقات، أي إن هذه الزيادة قابلها رفع الأسعار على السكر والأرز.

وأكد ماجد نادي، المتحدث باسم نقابة البقالين التموينيين، أنباء رفع الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين، سعر كيلو الأرز للمستهلك على بطاقات التموين من 4.5 جنيه إلى 5.25 جنيه، عبر منشور نشره على حسابه بفيسبوك.

وقال إن هناك عجزاً كبيراً في حصص البقالين من سلعة الأرز خلال الشهر الحالي بنسبة تتعدى 80 في المائة مقارنة بالشهر الماضي، لافتاً إلى أن كل بقال تمويني كان يحصل على نحو 30 طن أرز، ولكن حصة البقال هذا الشهر لم تزد على 3 أطنان فقط، بسبب امتناع المزارعين عن توريد الأرز للحكومة بعد تدني سعر الطن الذي أعلنته الحكومة قبل موسم التوريد.

وقال تجار في سوق الساحل للغلال بمنطقة روض الفرج التجارية بالقاهرة لـ"هافينغتون بوست عربي"، إن أسعار الأرز داخل سوق الجملة ارتفعت بنحو 450 جنيهاً نتيجة نقص المعروض في السوق بعد عزوف الفلاحين عن بيع الأرز لهيئة السلع التموينية، خاصة بعد ارتفاع أسعار السوق الحرة عن السعر المحدد من جانب وزارة التموين وهو 3 آلاف جنيه للطن.

وقال سمير أبو الليل، تاجر غلال روض الفرج، إن المزارعين باعوا حصصهم إلى التجار بأسعار أعلى من التي عرضتها وزارة التموين، ما أدى إلى ارتفاع سعره في السوق الحرة وقيام "التموين" برفع سعر الأرز المدعوم؛ لأن مخازن توشك على النفاد لعدم توريد المزارعين لها ومن ثم قيامها بالشراء من التجار بأسعار أعلى.
وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أقرت في وقت سابق، زيادة سعر الزيت التمويني وزن 800 غرام، على مستحقي الدعم الحكومي، بواقع جنيه واحد فقط بداية من الشهر الحالي، ليصل إلى المواطن المقيد على البطاقة التموينية بسعر 9.5 جنيه، بدلاً من 8.5.