غرق مركب مطاطي للمهاجرين يقل 130 شخصاً أمام السواحل الليبية

تم النشر: تم التحديث:
Q
q

قُتل 7 مهاجرين وفُقد أثر نحو 100، الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، بعد مأساة جديدة أصابت مركبا مطاطياً قبالة ليبيا، وفق ما أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود"، إثر انتشال 27 ناجياً على سفينتها "بوربون أرغوس".

وقالت المنظمة على "تويتر" إن الناجين وهم 27 رجلاً باتوا الآن على سفينة النجدة التابعة لها، كانوا على مركب ينقل 130 شخصاً. وقالت: "إنهم الناجون الوحيدون. هذه المأساة لا تحتمل"، مشيرة الى أنها انتشلت كذلك الجثث السبعة.

وتتكرر حوادث غرق المهاجرين الذين يحاولون السفر إلى أوروبا، حيث تخرج هذه القوارب من ليبيا أو مصر، وهي قوارب تحمل أعداداً كبيرة من المهاجرين الذين اضطرتهم الحروب والأوضاع المعيشية الصعبة إلى السفر عبر البحر في قوارب غير مجهزة لذلك.