"المسلمون مرحَّب بهم".. رئيس بلدية نيويورك يتعهد في مقابلة مع ترامب بحماية المهاجرين

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIMS IN AMERICA
Robert Nickelsberg via Getty Images

حذّر رئيس بلدية نيويورك، الديمقراطي بيل دو بلاسيو، الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب من أنه سيبذل "كل جهد لحماية" المهاجرين، وذلك في أول لقاء بينهما.

وقال رئيس البلدية عبر قناة سي إن إن، إنه حذّر ترامب من أن "نيويورك، مثل كثير من المدن الأميركية الأخرى، ستبذل كل جهد ممكن لحماية سكانها وتأمين عدم فصل الأُسر"، وذلك بعد لقاء مع ترامب في برج مانهاتن.

وكان ترامب وعد بطرد ملايين المهاجرين غير الشرعيين.

وأكد دو بلاسيو أن "نيويورك هي مدينة المهاجرين"، مضيفاً أنها "نجحت؛ لأنها كانت منفتحة على الجميع. لقد بنيت بأيادي المهاجرين جيلاً بعد جيل".

وأضاف: "قلت له إننا قلقون وإننا نريد أن نُظهر لجميع سكان نيويورك، بمن فيهم المسلمون، أنهم مرحب بهم وأن سياسات الإقصاء ستقوض قدرتنا على صنع الوحدة والديناميكية التي يشعر فيها الجميع بأنه عضو متساوي الحقوق في المجموعة، مستعد للعمل على حماية بعضنا البعض، ومستعد للعمل مع قوات الأمن من أجل خير الجميع".

والعلاقات بين الرجلين متوترة. لكن رئيس بلدية نيويورك أكد أن اللقاء "كان صريحاً ومفيداً" وأن ترامب "يحب نيويورك" وأنهما اتفقا على مواصلة الحوار.

ومثل ما هو حال نيويورك، عبر العديد من رؤساء بلديات المدن الكبرى الأميركية التي تؤوي مهاجرين كثراً، عن رغبتهم في حماية المهاجرين مثل لوس انجليس وسان فرانسيسكو وشيكاغو وبوسطن وفيلادلفيا والعاصمة واشنطن.